بورصة مصر تنطلق صاعدة إلى أعلى مستوى في 14 شهرا وسط تفاؤل وسيولة عالية

Tue Sep 4, 2012 12:02pm GMT
 

من إيهاب فاروق

القاهرة 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - عززت البورصة المصرية مكاسبها اليوم الثلاثاء وصعد المؤشر الرئيسي اثنين بالمئة ليصل إلى أعلى مستوى منذ يونيو حزيران 2011 وسط تفاؤل المستثمرين بأن جهود الحكومة لدعم الاقتصاد الواهن بدأت تؤتي ثمارها.

وبمكاسب اليوم يكون المؤشر الرئيسي للبورصة ارتفع أكثر من 53 بالمئة منذ بداية الجاري معوضا خسائر 2011 كما زادت القيمة السوقية للأسهم أكثر من 90 مليار جنيه(14.75 مليار دولار).

ووجد المؤشر دعما في تصريح مسؤول أمريكي امس بأن الولايات المتحدة تقترب من إتمام اتفاق لإعفاء مصر من ديون بقيمة مليار دولار.

وقال المسؤول إن دبلوماسيين أمريكيين ومفاوضين عن الرئيس المصري محمد مرسي يعملون لوضع اللمسات النهائية لاتفاق لكن لم يتم بعد التوصل إلى الاتفاق.

وتسعى مصر لدعم سوق المال وتطويره من أجل جذب استثمارات أجنبية جديدة للبلاد بعدما تسببت الانتفاضة التي قامت ضد مبارك والأحداث التي أعقبتها في فر السائحون والمستثمرون الأجانب من البلاد وهما المصدران الرئيسيان للنقد الأجنبي في مصر.

وقال هشام قنديل رئيس الوزراء المصري اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي عقد بمقر البورصة المصرية "البورصة ليست سوقا للمضاربة بل سوقا لتمويل الشركات ودعم خطط التنمية في مصر."

وكانت البورصة المصرية قد منيت بخسائر جسيمة مع اندلاع الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك في يناير كانون الثاني 2011 وهوى المؤشر الرئيسي للسوق نحو 50 بالمئة خلال العام الماضي وفقدت أسهمه حوالي 194 مليار جنيه من قيمتها السوقية.

وقال رئيس الوزراء اليوم خلال المؤتمر "مصر في حاجة إلى استثمارات بقيمة 267 مليار جنيه خلال العام الجاري. نتمنى أن تلعب البورصة دورا في جذب تلك الاستثمارات."   يتبع