انكماش الاقتصاد السويسري تحت ضغط أزمة اليورو

Tue Sep 4, 2012 11:44am GMT
 

زوريخ 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - انكمش الاقتصاد السويسري على نحو مفاجئ في الربع الثاني من العام إذ نالت أزمة منطقة اليورو من بلد بدا محصنا نسبيا من المشاكل التي تعصف بجيرانه ما يمنح مبررا إضافيا لتحرك البنك المركزي لكبح الفرنك.

ويتماشى الانكماش المفاجئ بنسبة 0.1 بالمئة مع أدلة بدأت تظهر في السويد - وهي لا تنتمي أيضا لمنطقة اليورو لكن عملتها بدأت تحظى بقوة غير مرغوبة - على أن مشاكل المنطقة بدأت تضر بدول مجاورة كانت تبدي مقاومة من قبل.

وإلى الآن نجح البنك المركزي السويسري في ابعاد مخاطر الركود وانكماش الأسعار من خلال كبح العملة عند 1.20 فرنك مقابل اليورو ما يسهم في الحفاظ على قدرة صناعات التصدير عالية القيمة على المنافسة.

والانكماش الاقتصادي في سويسرا هو الأول في تسعة أشهر وخالف توقعات المحللين التي تركزت في معظمها على نمو 0.2 بالمئةعن الربع السابق وجرى تعديل معدل النمو في الربع الأول إلى 0.5 بالمئة. (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)