مقدمة 1-بغداد تهدد الأكراد بتقليص الميزانية بسبب نزاع نفطي

Tue Sep 4, 2012 12:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من أحمد رشيد

بغداد 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم حكومة بغداد اليوم الثلاثاء إن الحكومة المركزية تدرس تقليص مدفوعات ميزانية كردستان في 2012 أكثر من ثلاثة مليارات دولار لتعويض خسائر في صادرات النفط تقول الحكومة إنها ناجمة عن عجز في صادرات المنطقة شبه المستقلة من الخام.

وقال علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء نوري المالكي إن لجنة اكتشفت خسائر تتجاوز ثلاثة ميارات دولار بسبب عدم ضخ منطقة كردستان كمية النفط المتفق عليها في الميزانية ونتيجة وقف صادرات النفط في الآونة الأخيرة.

وقال إن الحكومة منحت في اجتماعها اليوم مهلة أسبوعا كي يحضر وفد من حكومة كردستان إلى بغداد لمناقشة هذا الامر وإلا فإنها ستخصم المبلغ من ميزانية المنطقة.

وفي ابريل نيسان أوقفت كردستان حصتها من الصادرات الاجمالية لعدم سداد الحكومة المركزية مدفوعات للشركات العاملة في المنطقة. واستؤنف التصدير الشهر الماضي بنحو 120 ألف برميل يوميا أي أقل من مستوى 175 ألف برميل يوميا المحدد في الميزانية.

وجاء قرار بغداد بعدما قررت السلطات الكردية يوم السبت مواصلة ضخ النفط حتى 15 سبتمبر أيلول لمنح الحكومة المركزية مزيدا من الوقت لتسوية النزاع بشأن المدفوعات.

وبدت تلك تهدئة للتوترات الممتدة منذ فترة طويلة بشأن حقوق النفط والأراضي والمشاركة في السلطة.

لكن تحرك بغداد يمكن أن يؤدي إلى مزيد من التعقيد في العلاقات مع حكومة كردستان وربما يدفع الأخيرة لوقف صادرات النفط مجددا.

وقال الموسوي إن مهلة الأسبوع هي الفرصة الأخيرة أمام السلطات الكردية لتسوية المشكلات المتعلقة بتصدير النفط ولن يمنحوا المزيد من الوقت. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)