مقدمة 1-رئيسة وكالة الطاقة: ارتفاع أسعار النفط العالمية مبعث قلق

Tue Sep 4, 2012 3:38pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

نيودلهي 4 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت رئيسة وكالة الطاقة الدولية إن ارتفاع أسعار النفط العالمية يبعث على قلق الوكالة التي تمثل 28 بلدا مستوردا لكنها أضافت أن أسواق الخام تتلقى إمدادات أفضل قياسا إلى معروض الوقود المكرر.

وقالت ماري فان دير هوفن ردا على أسئلة الصحفيين اليوم الثلاثاء بشأن احتمال السحب من مخزونات الطوارئ "أسواق الخام تتلقى إمدادات معقولة لكن ثمة علامات واضحة على شح في أسواق المنتجات."

وقالت "نرقب الأسواق كدأبنا. نحن على اتصال بأعضائنا كما نفعل دائما ونقف على أهبة الاستعداد للتحرك إذا اقتضت الضرورة."

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت لليوم الرابع متجاوزة 116 دولارا للبرميل في معاملات اليوم مقتربة من مستوى 128 دولارا الذي سجلته في مارس آذار والذي دفع واشنطن لطلب دعم من حلفائها لكبح جماح أسعار البنزين ومواصلة الضغط على إيرادات إيران من خلال العقوبات على صادراتها النفطية.

وارتفعت أسعار المنتجات النفطية بسبب تضافر عدة عوامل من بينها انفجار تسبب في إغلاق مصفاة امواي في فنزويلا الشهر الماضي ومخاوف من تأثير الإعصار ايزاك على ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة إضافة إلى شح الإمدادات في آسيا.

كان مسؤول ايطالي قال الأسبوع الماضي إن الولايات المتحدة طلبت الإفراج عن كميات من مخزونات الطوارئ وتدعمها بريطانيا وفرنسا. وقال وزراء مالية مجموعة السبع إنهم مستعدون لدعوة وكالة الطاقة لاتخاذ إجراء.

لكن مصادر حكومية رفيعة قالت إن ألمانيا وايطاليا مازالتا تعارضان أي سحب من المخزون مما يبقي الخلاف قائما بين أعضاء الوكالة بشأن سياسة مخزونات النفط الاستراتيجية.

وقالت فان دير هوفن الأسبوع الماضي إن ارتفاع أسعار النفط وحده لا يبرر إطلاق احتياطيات نفطية وإن إنتاج الخام عوض المفقود من النفط الإيراني. وتراجعت صادرات إيران مع سريان العقوبات الغربية التي تهدف إلى وقف خططها النووية.

وقالت فان دير هوفن إن الدول الأعضاء في الوكالة يمكنها من جانب واحد السحب من المخزونات بشرط الإبقاء عليها كافية لتلبية احتياجات 90 يوما. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)