روسيا: مجموعة العشرين تبحث التصدي لارتفاع أسعار الغذاء الشهر المقبل

Thu Sep 6, 2012 3:10pm GMT
 

لندن 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت روسيا اليوم الخميس إن مجموعة العشرين ستقرر الشهر المقبل ما إذا كانت ستتخذ اجراء مشتركا لمواجهة ارتفاع الاسعار العالمية للحبوب لكن محللين شككوا في قدرة المجموعة على تهدئة الأسواق التي تقترب من مستويات أثارت أعمال شغب قبل أربع سنوات.

وطالبت منظمة خيرية بتدخل عاجل لحماية العالم من الجوع إذ لا تكفي المحاصيل لسد الحاجات في العام المقبل ودعت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) الدول الي تهدئة الأسواق بالرغم من أنها هونت من شأن الحديث عن أزمة جديدة.

وتتشكك الأسواق من جانبها فيما يمكن لمجموعة العشرين التي تضم الدول الغنية والاقتصادات الناشئة البارزة أن تحققه في ضوء احتمال أن تكون الصادرات محدودة من أوكرانيا وروسيا وهما مصدران رئيسيان للحبوب.

وقال اليا شيستاكوف نائب وزير الزراعة الروسي إن مسؤولين كبارا بمجموعة العشرين سيتطرقون إلى المشكلة في منتدى التدخل السريع الذي تشكل العام الماضي.

واضاف قائلا خلال مؤتمر عن الحبوب في موسكو "في مطلع أو منتصف أكتوبر سيشارك مندوبون روس في منتدى التدخل السريع الذي تشكل في اطار مجموعة العشرين لمناقشة مشاكل سوق الغذاء."

"لا نخطط لأي اجراءات طواريء. نريد اجراء تحليل ومناقشة الخطط المحتملة وأن يهدئ تحركنا المشترك السوق."

وقالت فرنسا التي ترأس نظام معلومات السوق الزراعية التابع لمجموعة العشرين إنه لن يتم البت بشأن انعقاد منتدى التدخل السريع إلا بعد تقرير عن الحبوب ستصدره الحكومة الأمريكية في 12 سبتمبر أيلول. وأحجم مسؤولون فرنسيون عن التعقيب على تصريحات شيستاكوف.

ودفع أسوأ جفاف في الولايات المتحدة في اكثر من نصف قرن وضعف المحاصيل من سلة الخبز بمنطقة البحر الاسود اسعار الحبوب للصعود الي مستويات قياسية هذا الصيف مما يزيد احتمالات تكرار الازمة التي حدثت قبل اربع سنوات واثارت حوادث شغب في ارجاء العالم.

  يتبع