الاف من افراد الشرطة وخفر السواحل اليونانيين يحتجون على تخفيضات الانفاق

Thu Sep 6, 2012 8:29pm GMT
 

أثينا 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - شارك حوالي أربعة الاف من افراد الشرطة وخفر السواحل واجهزة الاطفاء باليونان احتجاجا في أثينا اليوم الخميس نظموا خلاله عمليات انتحار صورية على مشانق أقاموها خارج وزارة المالية والبرلمان في تجسيد رمزي للتداعيات المؤلمة لتخفيضات الميزانية.

وهتف المحتجون "الترويكا تمص دمنا" في اشارة إلى الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي وهي الاطراف التي تقدم مساعدات مالية لليونان مشروطة بخفض الانفاق العام وزيادة الضرائب.

وتعتزم أثينا خفض رواتب الشرطة في جولة جديدة من تخفيضات الانفاق قيمتها حوالي 12 مليار يورو (15.16 مليار دولار) على مدى العامين القادمين وهي خطة من المرجح ان تفجر احتجاجات جديدة في الأسابيع المقبلة.

وسعى المحتجون من خلال تمثيل الانتحار شنقا الي تذكير الساسة بأن معدلات الانتحار ارتفعت بشدة في اليونان منذ بدء تطبيق اجراءات التقشف.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس اغلق ضباط محتجون مدخل مقر شرطة مكافحة الشغب ومنعوا الحافلات التي تنقل القوات من المغادرة إلى موقع احتجاجات كبيرة مزمعة نهاية الاسبوع الحالي.

(إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي - هاتف 0020225783292)