مقدمة 2-وزارة الخارجية: خطة المساعدات الأمريكية لمصر قد تقدم للكونجرس قريبا

Fri Sep 7, 2012 4:17pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من دوج بالمر

واشنطن 7 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الجمعة إن إدارة أوباما تأمل أن تقدم للكونجرس قريبا خطة لإعفاء مصر من ديون بقيمة مليار دولار لمساعدتها في استعادة الاستقرار الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص.

وقال توماس نايدز نائب وزيرة الخارجية الأمريكية للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف لمناقشة أهداف الوفد الاقتصادي الأمريكي الذي يزور مصر مطلع الأسبوع المقبل "أملي أن نتوجه إلى الكونجرس قريبا جدا بإطار عمل لتوصياتنا بشأن تخصيص هذه الأموال."

ووعد الرئيس باراك أوباما في مايو ايار 2011 بحزمة لتخفيف ديون مصر بقيمة مليار دولار. وبعد أول انتخابات حرة في مصر والتي جاءت بالرئيس الإسلامي محمد مرسي إلى السلطة في يونيو حزيران بدأت الولايات المتحدة مناقشات تفصيلية مع مسؤولين مصريين بشأن كيفية استخدام هذه الأموال.

وقال نايدز "مازلنا في هذه المناقشات. أعتقد أننا نقترب من إتمامها. بالطبع يجب أن يقر الكونجرس ما نفعله ونحن نتشاور مع الجمهوريين والديمقراطيين وهناك في الواقع تأييد من الحزبين لذلك."

وأضاف أن الولايات المتحدة تعمل عن كثب أيضا مع شركاء دوليين من بينهم صندوق النقد الدولي بشأن حزمة أوسع نطاقا لاستعادة الاستقرار الاقتصادي.

وطلبت حكومة مرسي قرضا بقيمة 4.8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي وتأمل في إتمام المفاوضات بشأن القرض بحلول نهاية العام. وقال نايدز إن الولايات المتحدة تريد "برنامجا قويا جدا من صندوق النقد" لمصر.

وتساعد وزارة الخارجية غرفة التجارة الأمريكية في قيادة وفد يضم أكثر من 45 شركة أمريكية في زيارة للقاهرة تبدأ غدا السبت لاستكشاف فرص الاستثمار في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.   يتبع