مقدمة 1-فيتول تدرس تعزيز طاقتها التخزينية في ميناء الفجيرة

Sun Sep 30, 2012 1:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

دبي 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت متحدثة باسم فيتول تانك ترمينال انترناشونال اليوم الأحد إن الشركة تدرس زيادة طاقتها التخزينية إلى مثليها تقريبا في ميناء الفجيرة القريب من مضيق هرمز وقد تبدأ أعمال البناء بحلول أوائل عام 2014.

ولدى الشركة وهي مشروع مشترك بين فيتول أكبر شركة لتجارة النفط في العالم وام.آي.اس.سي الماليزية للملاحة طاقة تخزينية قدرها 1.18 مليون متر مكعب في 47 صهريجا. وتملك فيتول تانك ترمينال حصة 90 بالمئة في مرفأ تخزين الفجيرة بينما تملك حكومة الفجيرة عشرة بالمئة.

وأكدت متحدثة في هولندا خطط الشركة التي نشرت تفاصيلها على موقعها الالكتروني لزيادة طاقة تخزين النفط بمقدار مليون متر مكعب.

وقالت "تدرس فيتول تانك ترمينال المشروع. عليها أن تحصل على الموافقات واستكمال الخطط وعندئذ يمكن البدء في البناء.

"سيبدأ تطوير المشروع من أوائل 2014" مضيفة أن التكلفة الإجمالية للمشروع لم تتحدد بعد.

وتأكدت الأهمية الاستراتيجية لميناء الفجيرة الواقع خارج مضيق هرمز بعد تهديدات إيران بإغلاق المضيق وهو ممر ملاحي عالمي لنقل النفط والغاز ويتسابق تجار النفط للحصول على مواقع للتخزين في الميناء الذي يقع على الساحل الشرقي لدولة الامارات العربية المتحدة.

وتعززت أهمية ميناء الفجيرة في سوق النفط العالمية بعد تشغيل خط أنابيب بري جديد يمكن أن ينقل معظم نفط أبوظبي البالغ 2.6 مليون برميل يوميا إلى الفجيرة.

ومن المنتظر أن ترتفع طاقة تخزين النفط في الفجيرة إلى نحو 6.8 مليون متر مكعب في أواخر العام بينما يمكن أن يزيد توسع إضافي تلك الطاقة إلى حوالي عشرة ملايين متر مكعب بحلول أواخر 2014.   يتبع