العراق يطمح لاستثمار 500 مليار دولار في قطاع الطاقة

Sun Sep 30, 2012 3:02pm GMT
 

بغداد 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة اليوم الأحد إن العراق سيستثمر بحلول عام 2030 نحو 500 مليار دولار في قطاع الطاقة والصناعات ذات الصلة وذلك بمساعدة القطاع الخاص وليحقق إيرادات بنحو ستة تريليونات دولار.

وقال حسين الشهرستاني إن النمو الناتج عن ذلك سيخلق حوالي 250 ألف فرصة عمل في البلد الذي يحاول إعادة بناء اقتصاده بعد سنوات من العنف والعقوبات الاقتصادية.

وكان يتحدث خلال مؤتمر استثماري لرجال الأعمال البريطانيين.

ويحتاج العراق لاستثمارات في كل القطاعات تقريبا. ومازالت الأنقاض والأبنية غير المكتملة منظرا شائعا في حين تنقطع الكهرباء عدة مرات في اليوم بعد أكثر من تسع سنوات من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003 للإطاحة بحكم صدام حسين.

وفيما عدا القطاع النفطي فإن التنمية الاقتصادية في العراق تمضي بخطى بطيئة رغم انحسار العنف منذ ذروة الاقتتال الطائفي في عامي 2006 و2007.

ويملك البلد عضو منظمة أوبك رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم وأصبح ينتج أكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا للمرة الأولى في ثلاثة عقود. ويطمح العراق لزيادة ذلك الرقم لمثليه على مدى الأعوام الثلاثة القادمة بفضل استثمارات من عدد من شركات النفط الكبرى مثل بي.بي وشل وإكسون موبيل وايني الايطالية ولوك أويل الروسية.

وتحدث الشهرستاني أيضا عن خطة وزارة الكهرباء لتطوير وتنفيذ مشاريع كهرباء جديدة لحل أزمة الانقطاع المزمن للتيار وهي شكوى رئيسية للعراقيين.

وقال إن من المتوقع أن تصل طاقة توليد الكهرباء إلى 22 جيجاوات مما سيلبي الطلب في 2016.

وأضاف أن الوزارة تنوي أيضا تطوير محطات الغاز الحالية والجديدة لتعمل بنظام الدورة المركبة مما سيزيد قدرة التوليد إلى حوالي 30 جيجاوات في غضون عشر سنوات.

وقال إن الوزارة تعتزم استغلال الطاقة الشمسية نادرة الاستخدام في العراق حاليا حيث تقتصر على إضاءة بعض الشوارع الرئيسية.

وقال إن دعوات وجهت للشركات لبناء محطات للطاقة الشمسية في مناطق صحراوية نائية وذلك ضمن خطة تطوير قطاع الكهرباء في العراق. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)