اكستراتا توافق بتحفظ على عرض جلينكور البالغة قيمته 33 مليار دولار

Mon Oct 1, 2012 1:50pm GMT
 

لندن أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعطت مجموعة اكستراتا للتعدين اليوم الإثنين موافقتها التي طال انتظارها على عرض معدل بقيمة 33 مليار دولار من شركة جلينكور التجارية مذعنة لضغوط المستثمرين بتعديل الصفقة لضمان ألا تحبط خطة مدفوعات للاحتفاظ بكبار المديرين عملية الاندماج.

وتخلت اكستراتا عن إصرارها على ربط الصفقة كلية بتصويت حملة الأسهم على خطة مثيرة للجدل تعرض على 70 من كبار المديرين بالشركة نحو 140 مليون جنيه استرليني (226 مليون دولار) للاستمرار في إدارة الشركة.

والآن سيتمكن المستثمرون من خلال هيكل معقد للتصويت من التعبير عن آرائهم المعارضة لخطة مدفوعات الابقاء على المديريبن دون أن يهددوا الصفقة مما يقرب ابرامها بعد مرور نحو ثمانية اشهر على إعلانها.

وقالت واحدة من أكبر 40 مؤسسة مساهمة في اكستراتا "نحن سعداء لأنهم أوصوا باتمام الصفقة وسعداء كذلك لانهم حلوا مشكلة مدفوعات الإدارة."

وتابعت تقول "أعتقد أنه بقدر اعتقادي بأن من الأفضل للشركتين الاندماج .. كان من الصعب التصويت على مدفوعات الابقاء على الإدارة."

وفي الاتفاق الأصلي القائم بأكمله على مبادلة الأسهم والذي وافق عليه مجلس إدارة اكستراتا في فبراير شباط كان يتعين على المساهمين تأييد خطة مدوفعات الإدارة التي تبلغ قيمتها ما يزيد على 170 مليون جنيه استرليني وعلى عرض جلينكور نفسه أو رفضهما معا.

واحتجت اكستراتا بأن مديريها سيتولون مسؤولية تحقيق الارباح المستقبلية. وقال مجلس الإدارة في وقت لاحق إن تعديل عرض جلينكور الشهر الماضي والذي شمل تولية الرئيس التنفيذي لجلينكور رئاسة الشركة المدمجة وليس رئيس اكستراتا المخضرم ميك ديفيس جعل خطة المدفوعات أكثر أهمية لتجنب خروج كبار المسؤولين التنفيذيين.

لكن بعد شهور من المناقشات الخاصة والعلنية من جانب المؤسسات المساهمة مثل بلاك روك وليجال اند جنرال شرودرز وافقت اكستراتا على فصل المسألتين.

لكن يظل العنصر الرئيسي المجهول هو موقف قطر ثاني أكبر مساهم في اكستراتا وتعتبر عنصرا حاسما في إحدى أكبر صفقات التعدين على الإطلاق. وقال مصدر مطلع إن صندوق الثروة السيادية القطري الذي يملك حصة 12 بالمئة في اكستراتا يدرس موقفه.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)