خفض أسعار الفائدة الأسترالية وتوقع المزيد

Tue Oct 2, 2012 5:58am GMT
 

سيدني 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - خفض البنك المركزي الأسترالي أسعار الفائدة ربع نقطة إلى أدنى مستوى في ثلاثة أعوام عند 3.25 بالمئة اليوم الثلاثاء مع تدهور توقعات الاقتصاد المحلي جراء تباطؤ في الصين وتراجع أسعار الصادرات وارتفاع العملة.

وتراجع الدولار الأسترالي نصف سنت أمريكي إذ لم تكن السوق تتوقع الخطوة بالكامل حيث رجح محللون كثيرون أن يكون خفض تكاليف الاقتراض في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال جلين ستيفنز محافظ بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) بعد الاجتماع الشهري للبنك "خلص المجلس إلى أنه في ضوء التطورات العالمية فإن توقعات النمو للعام القادم تبدو ضعيفة.

"لذا قرر المجلس أن من المناسب للسياسة النقدية أن تكون أكثر تيسيرا بعض الشيء."

وبهذا يصل إجمالي خفض الفائدة منذ نوفمبر الماضي إلى 150 نقطة أساس. وقدر المستثمرون احتمال خفض الفائدة عند 60 بالمئة هذا الأسبوع لأسباب منها بواعث القلق بشأن الصين أكبر سوق للصادرات الأسترالية.

وتوقع معظم الاقتصاديين أن ينتظر البنك المركزي بيانات التضخم للربع الثالث من العام والتي تصدر في وقت لاحق هذا الشهر قبل أن يقدم على أي خطوة.

لكن في ظل التوقعات بأن يبقى التضخم الأساسي قرب الحد الأدنى للنطاق الذي يستهدفه بنك الاحتياطي للأجل الطويل بين اثنين وثلاثة بالمئة فقد افترضت الأسواق أن مزيدا من التيسير سيكون حتميا.

وقال شين أولفر مدير خطط الاستثمار في ايه.ام.بي كابيتال انفستورز "أعتقد أنهم فعلوا الشيء الصواب .. يبدو الاقتصاد العالمي مهزوزا بعض الشيء.

"نتوقع خفضا آخر قدره 0.25 بالمئة في نوفمبر ثم آخر في فبراير أو مارس من العام القادم ليصل سعر الفائدة إلى 2.75 بالمئة." (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)