اليورو يرتفع والأسترالي يتراجع بعد خفض الفائدة

Tue Oct 2, 2012 6:27am GMT
 

سنغافورة 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفع اليورو واستقر فوق أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع مقابل الدولار اليوم الثلاثاء لكن التوقعات بشأنه شابها القلق إزاء المشاكل المالية لاسبانيا وعدم التيقن بشأن توقيت طلب مساعدة محتمل من مدريد.

واستفادت العملة الموحدة من بيانات صدرت اليوم السابق تظهر نموا طفيفا للقطاع الصناعي الأمريكي في سبتمبر أيلول وذلك للمرة الأولى منذ مايو أيار وهو ما أثر سلبا على الدولار الذي يعتبر ملاذا آمنا وقدم دعما للأصول عالية المخاطر.

وارتفع اليورو 0.2 بالمئة إلى 1.2914 دولار مبتعدا بذلك عن أدنى مستوى لمعاملات أمس الاثنين عند حوالي 1.2804 دولار على منصة التداول إي.بي.اس وهو أقل سعر في نحو ثلاثة أشهر.

وأمام الين الذي يعتبر ملاذا آمنا ارتفع اليورو 0.3 بالمئة إلى 100.83 ين. وانخفض الين على نطاق واسع ليتقدم الدولار 0.1 بالمئة إلى 78.08 ين.

وتراجع الدولار الأسترالي إلى أقل‭ ‬سعر في شهر أمام الدولار الأمريكي وهبط مقابل اليورو بعد قرار بنك الاحتياطي الأسترالي (البنك المركزي) خفض أسعار الفائدة ربع نقطة إلى أقل مستوى في ثلاثة أعوام عند 3.25 بالمئة.

وهبط الدولار الأسترالي 0.5 بالمئة إلى 1.0307 دولار أمريكي بعد أن لامس 1.0298 دولار وهو أقل مستوى منذ أوائل سبتمبر أيلول.

وساعد خفض الفائدة الأسترالية اليورو ليرتفع 0.7 بالمئة إلى 1.2523 دولار أسترالي. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)