راخوي يقول إن أسبانيا لن تطلب مساعدات في نهاية الأسبوع

Tue Oct 2, 2012 7:52pm GMT
 

من بيانكا رودريجز بيدرا وبول داي

مدريد 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي اليوم الثلاثاء إن طلب المعونة الأوروبية ليس وشيكا وذلك في أعقاب تقرير ذكر إن أسبانيا ستتقدم بطلب للحصول على مساعدات في نهاية هذا الأسبوع.

وأدلى راخوي بالتصريحات بعد اجتماعه في مدريد مع قادة الأقاليم الأسبانية السبعة عشر.

وقال مسؤولون أوروبيون لرويترز في وقت متأخر أمس الإثنين إن أسبانيا مستعدة لتطلب بنهاية الأسبوع من منطقة اليورو والبنك المركزي الأوروبي البدء في شراء سنداتها لكن ألمانيا أشارت إلى أن أسبانيا ينبغي عليها أن تتريث.

وقال راخوي مبتسما حينما سئل عن تقرير رويترز "لو قالت وكالة أنباء إننا سنطلب مساعدات في نهاية هذا الأسبوع فهناك تفسيران فقط فإما الوكالة على حق وتعلم أكثر مما أعلمه وهذا محتمل أو أنهم ليسوا على حق.

"ولكن إذا سلمت بأن ما أقوله أكثر أهمية من هذا التسريب فأنا أقول لا ( لن نطلب مساعدات في نهاية هذا الأسبوع)."

ويركز المستثمرون اهتمامهم حاليا على أسبانيا في الوقت الذي يكافح راخوي لخفض العجز في بلاده التي تغوص أكثر في ثاني ركود خلال ثلاث سنوات.

وتراجعت العلاوة التي تدفعها أسبانيا على سنداتها القياسية لأجل عشر سنوات اليوم مع تركيز المستثمرين على علامات بأن مدريد مستعدة لطلب مساعدات. وتواجه الخزانة اختبارا جديدا لشهية المستثمرين يوم الخميس عندما تطرح للبيع سندات تستحق في 2014 و2015 و2017.

وأعلنت مدريد عن مزيد من الإجراءات التقشفية في ميزانية 2013 يوم الخميس الماضي وقالت إنها ستعلن تفاصيل نحو 43 إصلاحا هيكليا على مدى الأشهر الستة القادمة.   يتبع