المركزي العراقي يخفف القيود على بيع الدولار

Tue Oct 2, 2012 8:25pm GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 2 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولان اليوم الثلاثاء إن البنك المركزي العراقي خفف القيود على بيع الدولار في خطوة من المرجح أن تعزز الدينار العراقي.

وشدد المركزي العراقي في ابريل نيسان القواعد التي تحدد من يمكنه المشاركة في مزادات الدولار اليومية والكمية التي يمكن شراؤها في محاولة لتحقيق استقرار الدينار ومنع تحويل العملة الأمريكية بطرق غير مشروعة إلى دول مجاورة تقبع تحت عقوبات.

وأعلن البنك المركزي إلغاء هذه الخطوة اليوم الثلاثاء وقال إنه سيرفع للمثلين حصة البنوك الأسبوعية من السيولة ويتيح لها تحديد السعر الذي كان مثبتا في السابق عند 1189 دينارا للدولار.

ويتعافى العراق من عقود من الحرب والعقوبات ومازال اقتصاده مركزيا إلى حد كبير. ويشكل النفط 95 بالمئة من ايرادات الحكومة.

ويعني تخفيف القيود أيضا أن المشاركين في مزادات الدولار التي يقيمها البنك المركزي لن يخضعوا بعد ذلك لحد أقصى لتحويل الأموال.

وقال مضر قاسم نائب محافظ البنك المركزي العراقي إنه تم اتخاذ الخطوات لأن سعر صرف الدولار أمام الدينار مستقر حاليا وإن تطبيق قواعد مكافحة غسل الأموال بطريقة أفضل سيحول دون بيع الدولار إلى دول تحت عقوبات.

وأضاف قاسم لرويترز "مررنا بتجربة صعبة لعام لكنها كللت بالنجاح."

وتعرض الدينار العراقي لضغط نزولي قوي بسبب شراء بعض التجار للدولار لبيعه إلى سوريا وإيران.   يتبع