تراجع مؤشرات مديري المشتريات بمنطقة اليورو يستبعد عودة النمو العام الجاري

Wed Oct 3, 2012 11:44am GMT
 

لندن 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تفاقمت وتيرة تباطؤ نشاط الشركات في منطقة اليورو الشهر الماضي ودلل على ذلك ضعف الطلبيات وتسارع وتيرة الاستغناء عن موظفين حسبما أظهرت مسوح للشركات ما يضعف آمال عودة الاقتصاد للنمو قبل عام 2013.

ويلمح نزول مؤشرات مديري المشتريات اليوم الأربعاء لحتمية شبه مؤكدة لعودة الكساد لمنطقة اليورو في الربع الثالث.

ونزل مؤشر ماركت المجمع لمديري مشتريات منطقة اليورو وهو مقياس جيد للنمو الاقتصادي إلى 46.1 في سبتمبر إيلول من 46.3 في اغسطس آب.

ورغم تعديل الرقم ليرتفع قليلا مقارنة بالقراءة المبدئية قبل اسبوعين فقد ظل المؤشر دون 50 نقطة التي تفصل بين النمو والانكماش خلال الاشهر الثلاثة عشر الماضية باستثناء شهر واحد.

ونزلت الطلبيات الشهر الماضي باسرع وتيرة لما يزيد عن ثلاثة اعوام بينما استغنت شركات عن موظفين بأسرع وتيرة منذ يناير كانون الثاني 2010.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)