مقابلة-توتال تأمل في سرعة إبرام إتفاق نفطي بجنوب السودان

Wed Oct 3, 2012 4:20pm GMT
 

من هيروارد هولاند

جوبا 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول بشركة توتال النفطية الفرنسية الكبرى لرويترز إن الشركة لا تزال تتفاوض بشأن مصير إمتياز نفطي ضخم في جنوب السودان وتأمل في التوصل سريعا إلى إتفاق بعدما قالت الحكومة إنها ستقسم الامتياز إلى ثلاثة أجزاء.

وانفصل جنوب السودان عن السودان منذ أكثر من عام وأعاد فيما بعد التفاوض على عقود مع شركات النفط العاملة في البلاد بدون إجراء تعديلات رئيسية.

لكن مسؤولين قالوا الشهر الماضي إنهم سيقسمون إمتياز توتال الذي يشغل 120 ألف كيلومتر مربع ويعرف بالإمتياز ب إلى ثلاثة أجزاء لتسريع عملية التنقيب في المنطقة.

وقال ليونيل ماريس العضو المنتدب للتنقيب والإنتاج بجنوب السودان في توتال إن الشركة لا تزال تجري محادثات مع الحكومة بشأن الإمتياز الذي تحوزه منذ عام 1980 وتأمل في التوصل إلى حل قريبا.

وتباينت تصريحات المسؤولين بجنوب السودان عمن سيحصل على الاجزاء الثلاثة.

وقال ماريس في مقابلة "نناقش مع الحكومة أفضل السبل للمضي قدما في الإمتياز ب بما يرضي جميع الأطراف.

"هناك بعض الزخم (في المحادثات) ما يمنحنا الأمل في التوصل إلى إتفاق سريع."

ووفقا لقانون جديد للنفط أصدره جنوب السودان بعد انفصاله فإن حكومته الجديدة ليست ملتزمة بالإتفاقيات السابقة ولها الحق في مراجعة الإمتيازات وتقسيمها.   يتبع