جينل إنرجي قد توقف صادرات النفط من كردستان بسبب تأخر مستحقاتها

Fri Oct 5, 2012 1:23pm GMT
 

لندن 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت شركة جينل إنرجي الرائدة في إنتاج النفط في كردستان العراق اليوم الجمعة إنها قد توقف صادراتها لعدم تلقيها أي مدفوعات بعد ثلاثة أيام من تأكيد بغداد على البدء في تحويل أموال إلى الإقليم شبه المستقل.

واتفقت بغداد وحكومة إقليم كردستان الشهر الماضي على تسوية خلاف حول المدفوعات النفطية بعد أن تعهد الإقليم الواقع في شمال العراق بمواصلة التصدير وقالت الحكومة المركزية إنها ستدفع مستحقات الشركات الأجنبية العاملة هناك.

وقال محمد سبيل رئيس شركة جينل إنرجي لرويترز "إذا لم نحصل على مستحقاتنا سنبلغ حكومة إقليم كردستان بأننا نريد قطعا وقف الصادرات."

وأضاف "لم نتلق أي أموال."

وارتفعت صادرات كردستان إلى 170 ألف برميل يوميا ويساهم الحقلان طق طق وطاوكي التي تعمل فيهما جينل إنرجي بنحو 110 آلاف برميل يوميا.

كان إقليم كردستان أوقف تصدير نفطه في أبريل نيسان الماضي احتجاجا على تأخر مدفوعات من الحكومة المركزية للشركات العاملة في الإقليم.

واستأنف الإقليم صادراته بعد ذلك من خلال خط أنابيب يخضع لسيطرة بغداد ويمتد من كركوك إلى ميناء جيهان التركي لكنه هدد بوقفها مجددا ما لم يتم التوصل إلى اتفاق حول المدفوعات.

وقال روز نوري شاويس نائب رئيس الوزراء العراقي لرويترز يوم الثلاثاء الماضي إن وزارة المالية العراقية بدأت صرف دفعة أولية قدرها 650 مليون دولار لإقليم كردستان.

وشكت جينل إنرجي المدرجة في بورصة لندن وهي أول شركة نفطية تعمل في كردستان من عدم تلقيها أي مدفوعات عن معظم النفط الذي جرى تصديره في عامي 2009 و2011. وعبرت شركات أخرى عن نفس الشكوى من بينها دي.إن.أو النرويجية. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)