فرنسا وايطاليا تريدان هيئة موحدة للاشراف على القطاع المصرفي الاوروبي بحلول يناير

Fri Oct 5, 2012 9:05pm GMT
 

فاليتا (مالطا) 5 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تزعمت فرنسا وايطاليا دعوة من خمس دول اعضاء في منطقة اليورو إلي ان يمضي الاتحاد الاوروبي قدما نحو انشاء هيئة موحدة للاشراف على القطاع المصرفي الاوروبي بحلول نهاية العام على أن تبدأ العمل في اوائل 2013 .

واجتمع زعماء فرنسا ومالطا واسبانيا وايطاليا والبرتغال في مالطا اليوم الجمعة اثناء قمة مع دول شمال افريقيا في اطار مجموعة 5+5 لدول حوض البحر المتوسط.

وقال الزعماء في بيان مشترك ان المجلس الاوروبي القادم في 18 و19 اكتوبر تشرين الاول "يجب ان يمهد الطريق نحو انشاء جهاز موحد للاشراف على القطاع المصرفي الاوروبي على ان يتخذ ذلك القرار قبل نهاية العام ويبدأ العمل بحلول يناير 2013 ."

وكان الزعماء الاوروبيون قد وافقوا من حيث المبدأ على العمل من أجل انشاء اتحاد مصرفي تساند فيه الدول الاعضاء بشكل مشترك بنوكها كوسيلة لتعزيز النظام المالي الاوروبي.

لكن المانيا صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة عبرت عن شكوك بشان هل سيكون بالامكان إنشاء نظام مشترك للاشراف المصرفي بحيث يبدأ العمل بحلول بداية العام القادم.

ومتحدثا قبل الاجتماع قال الرئيس الفرنسي فرانسوا اولوند ان مسألة الاتحاد المصرفي ستكون من بين المسائل الرئيسية التي سيناقشها الزعماء الاوروبيون اثناء اجتماعهم في اكتوبر تشرين الاول.

واضاف قائلا "ما اريده هو ان نتمكن اثناء انعقاد المجلس الاوروبي من إظهار استعداد اوروبا لحسم هذه المسائل وخصوصا فيما يتعلق بالاتحاد المصرفي."

وتحاشى الزعماء مسألة ما إذا كانوا يعتقدون ان اسبانيا ستطلب مساعدة اوروبية.

وقال اولوند "الامر متروك للاسبان لأن يقرروا بانفسهم ماذا سيفعلون."   يتبع