حكومات أوروبية تسابق الزمن لانقاذ صفقة إي.ايه.دي.اس-بي.ايه.إي

Mon Oct 8, 2012 12:10pm GMT
 

باريس 8 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استأنفت بريطانيا وفرنسا وألمانيا اليوم الاثنين محادثات للحيلولة دون انهيار صقة اندماج مقترحة بين إي.ايه.دي.اس وبي.ايه.إي سيستمز بسبب خلاف بشأن حيازات الدول.

ومع اقتراب انتهاء مهلة حددتها بريطانيا في الساعة 1600 بتوقيت جرينتش بعد غد الأربعاء تسعى الدول الثلاث لتحقيق تقدم كاف بشأن النقطة المحورية التي تعوق محادثات للسماح لكل من ايان كينج الرئيس التنفيذي لشركة بي.ايه.إي وتوم اندرس رئيس إي.ايه.دي.اس الفرنسية الألمانية بطلب تمديد المهلة.

وشكك مساهم كبير في بي.ايه.إي في جدوى الصفقة التي تبلغ قيمتها 45 مليار دولار.

وتسعى إي.ايه.دي.اس الشركة الأم لايرباص وبي.ايه.إي سيستمز البريطانية للأسلحة لإقامة أكبر شركة لصناعات الطيران والدفاع في العالم لكن يتعين عليهما التغلب على عدة مخاوف سياسية بشأن الأمن والوظائف.

وقال دبلوماسي كبير بعد المحادثات "لو أمكنهم تسوية المشكلة الرئيسية المتعلقة بحصص المساهمين فربما يتيح ذلك بعض الوقت للاتفاق على نقاط مثل مقر الشركة وعدد مقاعد كل طرف بمجلس الادارة وأمور أخرى.

"وإلا فقد أشار اندرس وكينج إلى أنهما سيلغيان الصفقة." (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)