الفائض في ميزان المعاملات الجارية الياباني يسجل زيادة مفاجئة في اغسطس

Tue Oct 9, 2012 1:36am GMT
 

طوكيو 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - سجل ميزان المعاملات الجارية الياباني زيادة غير متوقعة في اغسطس اب عن مستواه قبل عام فيما يرجع الي ارتفاع أرباح الاستثمارات اليابانية في الخارج لكن ضعف الصادرات بسبب تباطؤ الاقتصاد الصيني وأزمة ديون اوروبا مازال يلقي بظلال سلبية على التوقعات.

والزيادة البالغة 4.2 بالمئة في فائض الحساب الجاري هي الاولى في 18 شهرا. وجاءت مخالفة لتوقعات خبراء اقتصاديين التي اشارت في المتوسط الي انخفاض سنوي قدره 2.5 بالمئة كما أعقبت هبوطا بلغ 40.6 بالمئة في الاثني عشر شهرا حتى يوليو تموز.

ورغم ان تباطؤ الطلب العالمي من المرجح ان يستمر في التأثير على الصادرات اليابانية إلا ان تدفقات ارباح حيازات اليابان الواسعة من الاصول في الخارج من المرجح ان تبقي الفائض في الحساب الجاري.

لكن الفائض قد يضيق إذا تباطأ النمو في الصين بشكل أكبر من المتوقع وإذا استمرت ازمة ديون منطقة اليورو في التأثير على الطلب على السلع اليابانية.

واظهر بيانات لوزارة المالية اليابانية اليوم الثلاثاء ان الفائض في ميزان المعاملا الجارية -وهو مقياس واسع للتجارة والتدفقات الاستثمارية الاخرى- بلغ 454.7 مليار ين (5.82 مليار دولار) في اغسطس.

وواصلت الصادرات اليابانية التراجع للشهر الثالث على التوالي بينما سجلت معنويات قطاع التصنيع أدنى مستوى منذ فبراير شباط وهي علامات اضافية على ان تباطؤ الطلب العالمي يؤثر سلبيا على اقتصاد اليابان المعتمد على التصدير.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية-هاتف 0020225783292)