النفط يرتفع صوب 113 دولارا بفعل توترات بين سوريا وتركيا

Tue Oct 9, 2012 10:31am GMT
 

لندن 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - ارتفع النفط مقتربا من 113 دولارا للبرميل اليوم الثلاثاء بعد يومين من الخسائر إذ طغى القلق من تعثر الإمدادات بسبب توترات بالشرق الأوسط على مخاوف بشأن ضعف الطلب العالمي.

وقال الرئيس التركي عبد الله جول أمس الاثنين إن ما يدور بين بلاده وبين سوريا حاليا هو "السيناريو الأسوأ" ما غذى مخاوف من أن يتسع نطاق الصراع الدائر في سوريا منذ 18 شهرا ليشمل دولا أخرى بالمنطقة.

وقال كير تشونج يانج محلل الاستثمار لدى فيليب فيوتشرز في سنغافورة "السوق قلقة في الوقت الحالي بسبب الصراع المستمر بين سوريا وتركيا والقلق هو أنه لو تفاقم فسيعرقل الامدادات."

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 73 سنتا إلى 112.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 0915 بتوقيت جرينتش. وزاد سعر الخام الأمريكي الخفيف 48 سنتا إلى 89.81 دولار للبرميل مرتفعا أيضا بعد جلستين متتاليتين من الخسائر.

وبلغت التوترات بين سوريا وتركيا ذروتها منذ مارس آذار بعدما أدى قصف عبر الحدود لمقتل بعض المدنيين الأتراك الأسبوع الماضي ما دفع اسطنبول لتعزيز حضورها العسكري بطول الحدود.

وقال محللون إن هذا قد يهدد انتاج النفط في شمال العراق ونقله إلى الغرب. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)