مقدمة 2-وكالة الطاقة: إنتاج النفط العراقي سيرتفع لمثليه بنهاية العقد

Tue Oct 9, 2012 5:07pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات)

من الكس لولر وبيج ماكي

لندن 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - من المتوقع أن ترتفع صادرات العراق النفطية لأعلى مستوى في عقود الشهر الجاري كما أن الانتاج في طريقه للزيادة إلى مثليه بحلول عام 2020 ما يعزز مكانة البلاد كثاني أكبر منتج في منظمة أوبك بعد السعودية.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن يبلغ إنتاج العراق من النفط 6.1 مليون برميل يوميا بنهاية العقد الحالي وفقا للسيناريو الرئيسي للوكالة مقابل نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا في الوقت الراهن.

ولكن هذه التوقعات تشكل نصف المستويات المستهدفة للعراق بموجب تعاقداته مع الشركات الأجنبية وأبرزت الوكالةالتي تقدم النصح في مجال الطاقة لثماني وعشرين دولة صناعية الخطر المتمثل في أن ينمو الإنتاج بمعدل أبطأ من المستهدف مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار العالمية.

وقال فاتح بيرول كبير الخبراء الاقتصاديين بوكالة الطاقة الدولية والمعد الرئيسي لتقرير توقعات الطاقة في العراق في مؤتمر صحفي في لندن "هذا أقل كثيرا من (مستويات) المشروعات المتعاقد عليها وأقل كثيرا من الأهداف الرسمية للحكومة العراقية."

"نعتقد أن هذا النمو معقول حين نأخذ في الاعتبار التحديات التي يواجهها العراق."

وشكك مسؤولون تنفيذيون في شركات النفط في قدرة العراق على رفع إنتاجه إلى 12 مليون برميل يوميا بحلول 2017 -وهو المستوى المستهدف بموجب العقود الحالية- بسبب مجموعة من العوائق من بينها اختناقات البنية التحتية والروتين.

وأعدت الوكالة التقرير بالتعاون مع الحكومة العراقية. ويعتقد عصام الجلبي وزير النفط العراقي السابق أن التوقع الرئيسي للوكالة يبدو واقعيا.   يتبع