أحمدي نجاد: ميزانية إيران تتعرض لضغوط

Tue Oct 9, 2012 6:26pm GMT
 

دبي 9 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - نقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قوله إن ميزانية الدولة تتعرض لضغوط وإن الحكومة خفضت الإنفاق في بعض المجالات إذ تواجه البلاد صعوبات بسبب العقوبات الاقتصادية الغربية.

ونقلت الوكالة عن أحمدي نجاد قوله في كلمة ألقاها اليوم الثلاثاء "في الوقت الراهن نتعرض لضغوط في الميزانية.

"في جوانب عديدة أصبحت الميزانية صفرا أو تم تخفيضها 25 في المئة."

ولم يذكر الرئيس الإيراني أسباب تلك الضغوط لكن تصريحاته تبدو بمثابة إقرار غير مباشر بأن العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي تؤثر بشدة على إيرادات الدولة.

وأدت العقوبات أيضا إلى هبوط قيمة العملة الإيرانية الريال وقال رئيس لجنة التخطيط والموازنة في البرلمان إن الحكومة ستعالج هذه المشكلة من خلال تشديد القيود على النقد الأجنبي.

ومن خلال حجب إيران بشكل كبير عن النظام المصرفي العالمي وحظر استيراد النفط الإيراني من جانب الاتحاد الأوروبي هذا العام من المعتقد أن العقوبات قلصت إيرادات الحكومة الإيرانية من مبيعات النفط التي شكلت العام الماضي نحو ثلثي الإيرادات الإجمالية.

وتوقع صندوق النقد الدولي في أبريل نيسان أن يصل عجز الميزانية الإيرانية إلى 0.3 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي هذا العام بعد فائض بلغ 0.2 في المئة العام الماضي.

وبنيت التوقعات على افتراض أن صادرات إيران من النفط ستهبط 20 في المئة من حيث الحجم هذا العام. لكن بعض المحللين يعتقدون أن الصادرات ربما تهبط نحو مثلي ذلك مما يشكل ضربة كبيرة للميزانية.

وفقد الريال نحو ثلث قيمته في السوق الحرة ليصل إلى نحو 37500 ريال مقابل الدولار خلال عشرة أيام حتى الثاني من أكتوبر تشرين الأول.   يتبع