كوتس: الاستثمار في الذهب قد يتضاعف بسبب المشاكل الاقتصادية

Wed Oct 10, 2012 6:51am GMT
 

سنغافورة 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول كبير في كوتس ذراع الأنشطة الخاصة لرويال بنك أوف سكوتلند (آر.بي.اس) إن من المنتظر أن يضاعف المستثمرون حيازاتهم من الذهب مع تضاؤل قيمة النقد نظرا لتدهور فرص نمو الاقتصاد العالمي.

وقال جاري دوجان مدير الاستثمار لمنطقة آسيا والشرق الأوسط لدى كوتس في حديث مع رويترز إن من المنتظر في الأوضاع المثالية أن يسعى المستثمرون لأن يكون سبعة إلى ثمانية بالمئة من أصولهم بالذهب وهو أعلى من المتوسط في قطاع إدارة الأصول والبالغ ثلاثة بالمئة.

وقال دوجان "ما يحدث للمعادن النفيسة هو أنها تصبح أكثر شيوعا" مضيفا أنه قبل عشر سنوات لم يكن أي من المستثمرين لديه حيازات ذهبية في محفظته.

وأضاف قائلا "بعض العملاء يسألون عن اتجاه أسعار الذهب وأنا أقول لهم لا تشغلوا بالكم بالسعر. إنه مخزن للقيمة."

وتجاوز الذهب 1760 دولارا للأوقية (الأونصة) اليوم الأربعاء لكنه نزل عن أعلى مستوى في 11 شهرا 1795.69 دولار المسجل الأسبوع الماضي بفعل إجراءات تحفيز اتخذتها بنوك مركزية رئيسية في الآونة الأخيرة.

وتوقع دوجان ارتفاع أسعار الذهب مقتربة من ألفي دولار للأوقية خلال عدة أشهر بدعم من عوامل قصيرة إلى متوسطة الأمد مثل مشتريات البنوك المركزية بدول الاقتصادات الناشئة.

وقال إن من المرجح أيضا أن تزداد جاذبية الذهب في ضوء تقلبات الاقتصاد العالمي وعدم استقراره بعد عقود من النمو المطرد وعدم وجود حل سريع فيما يبدو للمشاكل الهيكلية في الاقتصادات الأمريكية والأوروبية.

وقال "نعود للوضع الطبيعي والوضع الطبيعي هو أن تكون المعادن النفيسة هي الجزء الأساسي في المحفظة." (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)