اليورو يتراجع ويحاول البقاء فوق متوسط 200 يوم

Wed Oct 10, 2012 6:42am GMT
 

طوكيو 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجه اليورو إلى أدنى مستوياته منذ أول أكتوبر تشرين الأول مقابل الدولار والين مع عزوف المستثمرين عن المخاطرة لمخاوف من ضعف نتائج الشركات في الولايات المتحدة بسبب تباطؤ النمو العالمي.

واقتدت الأسهم الآسيوية بتراجع السوق الأمريكية الليلة الماضية عندما هبطت أسهم شركات التكنولوجيا بعد قيام دور سمسرة بخفض تصنيف انتل وشركات رئيسية أخرى وسط مخاوف متصاعدة إزاء نتائج الشركات الأمريكية للربع الثالث من العام والتي بدأ إعلانها أمس الثلاثاء.

وهبط اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.2835 دولار مسجلا أقل سعر له منذ مطلع الشهر ومقتربا من مستوى الدعم الفني المهم عند متوسط 200 يوم البالغ 1.2822 دولار. ويقول بعض المتعاملين إن من المرجح أن تختبر السوق ذلك المستوى مما سيفعل مزيدا من أوامر وقف الخسائر.

ومن المرجح أن ينال ضعف الإقبال على المخاطرة من الأسهم المرتبطة بدورة النمو مثل الدولار الأسترالي المستقر أيضا قرب مستوى دعم فني مهم مقابل الين. وسجلت العملة الأسترالية 79.90 ين أي أعلى بقليل من مستوى الدعم الفني عند حوالي 79.50 ين.

واستقر الدولار الأسترالي أمام نظيره الأمريكي عند 1.0215 دولار أمريكي متجاوزا أدنى مستوى في ثلاثة أشهر 1.0149 دولار الذي سجله يوم الاثنين.

ومع تراجع اليورو ارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة مقابل سلة من ست عملات رئيسية إلى 80.186 بزيادة 0.3 بالمئة عن أواخر المعاملات الأمريكية.

ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار عند 78.20 ين. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)