مقدمة 1-تزايد الدعوة للرقابة مع ارتفاع الوفيات بالالتهاب السحائي

Wed Oct 10, 2012 2:58pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

ناشفيل (تنيسي) 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - من المتوقع أن يرتفع اليوم الأربعاء عدد الوفيات نتيجة تفشي الالتهاب السحائي بسبب الحقن بمركبات الاستيرويد الملوثة والذي أسفر عن وفاة 12 شخصا حتى الآن في الولايات المتحدة مما يزيد من الضغط لإحكام الرقابة على قطاع لا يخضع للتنظيم في عالم الأدوية.

وتسبب تفشي المرض في وفاة أربعة آخرين امس وأصبحت فلوريدا أحدث ولاية تعلن عن حالة وفاة واحدة على الأقل مرتبطة بالمرض.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنه منذ سحب ثلاث دفعات من مركبات الاستيرويد التي تنتجها شركة في ماساتشوستس في 25 سبتمبر أيلول امتد المرض إلى عشر ولايات وأصاب 121 شخصا.

وفي خمس ولايات هي تنيسي وميشيجان وماريلاند وفرجينيا وفلوريدا أسفر المرض عن وفيات وكان أحدث ضحية رجل يبلغ من العمر 70 عاما في فلوريدا.

وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن ما يصل إلى 13 ألف شخص حقنوا بمركب الاستيرويد للتخفيف من آلام الظهر وغيرها من المشاكل ويتعرضون لخطر الإصابة بالمرض لكن من المرجح أن يكون العدد الذي سيصاب به في نهاية المطاف أقل كثيرا.

وللمرة الأولى قدم مسؤولو الصحة في تنيسي امس تقديرا لمعدل الإصابة بين المرضى الذين حقنوا بمركبات الاستيرويد التي تم سحبها.

وقال ديفيد ريجان كبير المسؤولين الطبيين في وزارة الصحة بتنيسي إن نحو خمسة في المئة من المرضى الذين عولجوا بالمركب الذي يعتقد أنه ملوث أصيبوا بالالتهاب السحائي. واستنادا إلى ذلك المعدل وعدد من تم حقنهم فإن عدد الحالات المؤكدة من الممكن أن يزيد إلى نحو 650 ارتفاعا من العدد الحالي وهو 121.

وقال ريجان "نتوقع أن أغلب الناس الذين تعرضوا لهذا لن يصابوا إصابة فطرية (بالالتهاب السحائي)."

والالتهاب السحائي هو مرض يصيب الأغشية التي تغطي المخ والنخاع الشوكي. ومن أعراض المرض الصداع والحمى والغثيان. لكن الإصابة الفطرية بالالتهاب السحائي على عكس الإصابة الفيروسية أو البكتيرية ليست معدية.

وكانت ولاية تنيسي هي الأكثر تضررا بعد الإبلاغ عن وفاة ستة و39 حالة إصابة بالالتهاب السحائي ثم ميشيجان بعد إعلان ثلاث وفيات و25 حالة إصابة اما فرجينيا فقد أعلنت حالة وفاة واحدة و24 حالة إصابة وماريلاند التي لديها حالة وفاة واحدة وثماني حالات إصابة. (إعداد دينا عفيفي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل - هاتف 0020225783292)