مقدمة 1-مصدر: جازبروم نفت الروسية مازالت مهتمة بكردستان العراق

Wed Oct 10, 2012 1:19pm GMT
 

(لإضافة تعليق متحدث باسم حكومة كردستان)

موسكو 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مصدر بشركة جازبروم نفت الذراع النفطية لجازبروم الروسية العملاقة المنتجة للغاز الطبيعي إن الشركة مازالت مهتمة بإقليم كردستان في شمال العراق نافيا تقارير بأنها جمدت مشروعات في المنطقة.

وفي أغسطس آب استحوذت جازبروم نفت على حصص في امتيازين في إقليم كردستان بعدما أثارت خطوات مماثلة من شركات عالمية غضب الحكومة المركزية في بغداد.

ونقلت نشرة انترناشونال أويل ديلي المتخصصة في شؤون النفط عن وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي قوله إن بغداد تلقت خطابا من جازبروم جاء فيه إن الشركة جمدت العقد المبرم مع كردستان.

وقال المصدر لرويترز "لا تزال جازبروم نفت تعمل في تلك المشروعات. لا تزال الشركة مهتمة بكردستان."

وامتنعت متحدثة باسم الشركة عن التعليق.

وقال متحدث باسم حكومة كردستان إن جازبروم نفت أبلغت حكومة الإقليم اليوم الأربعاء أنها مازالت ملتزمة بعقدها في المنطقة الكردية.

ولدى جازبروم نفت بالفعل مشروع في العراق بالقرب من الحدود الإيرانية حيث تتوقع إنتاج نحو 15 ألف برميل يوميا إعتبارا من 2013.

وغضبت بغداد من خطط بعض شركات النفط العالمية ومن بينها إكسون موبيل لاستغلال النفط والغاز في كردستان وقالت إن الصفقات التي وقعت مع الإقليم شبه المستقل غير قانونية.

ومن المنتظر أن يجتمع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في وقت لاحق اليوم الأربعاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو لمناقشة موضوعات متعلقة بالطاقة.

وقالت روسيا أمس الثلاثاء إنها وقعت اتفاقات لبيع العراق أسلحة بقيمة 4.2 مليار دولار. (إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)