مقدمة 1-العراق يتوقع أن يعزز نمو النفط الانفاق بالميزانية

Wed Oct 10, 2012 1:20pm GMT
 

(لاضافة تصريحات وخلفية)

بغداد 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال حسين الشهرستاني نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة اليوم الأربعاء إن توسع قطاع النفط العراقي سيتيح للحكومة مضاعفة الانفاق لنحو مثليه خلال السنوات الثلاثة المقبلة.

ووافق البرلمان العراقي على ميزانية حجمها 100 مليار دولار لعام 2012 في فبراير شباط بناء على متوسط سعر للنفط قدره 85 دولارا للبرميل وصادرات حجمها 2.6 مليون برميل يوميا.

ومنذ اجتمع وزراء أوبك في يونيو حزيران قفزت أسعار خام برنت نحو 20 بالمئة ودارت بين 112 و117 دولارا للبرميل منذ منتصف أغسطس آب بالرغم من هشاشة النمو الاقتصادي في كثير من الدول المستهلكة.

وقال الشهرستاني إن سياسة العراق النفطية الحالية مكنت الحكومة من مضاعفة الانفاق في ميزانيتها في ثلاث سنوات فقط مضيفا أن الميزانية سترتفع 80 بالمئة أخرى بين 2012 و2015.

ويملك العراق عضو منظمة أوبك رابع أكبر احتياطيات نفطية في العالم ويركز على بناء قطاعه النفطي الذي يدر نحو 95 بالمئة من ميزانيته بعد سنوات من الحروب والعقوبات.

كان الشهرستاني قال في وقت سابق من اليوم إن العراق يستهدف انتاج خمسة إلى ستة ملايين برميل يوميا من النفط بحلول 2015 في اطار مساعيه لبلوغ تسعة إلى عشرة ملايين برميل بحلول 2020. وأضاف ان الانتاج الحالي 3.4 مليون برميل يوميا.

وتوقع الشهرستاني أن يبلغ الانفاق أكثر من 500 مليار دولار بحلول 2020.

وفي سبتمبر أيلول أرسل العراق ميزانية مبدئية بقيمة 118 مليار دولار لعام 2013 إلى مجلس الوزراء بناء على سعر للنفط عند 90 دولارا للبرميل وصادرات قدرها 2.9 مليون برميل يوميا. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي - هاتف 0020225783292)