عمان تدرس تخزين كميات كبيرة من النفط خارج مضيق هرمز

Wed Oct 10, 2012 4:14pm GMT
 

مسقط 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال ناصر الجشمي رئيس مجلس إدارة شركة النفط العمانية اليوم الأربعاء إن سلطنة عمان تدرس بناء منشأة لتخزين ما يصل إلى 200 مليون برميل من النفط الخام بأمان خارج مضيق هرمز.

وستكون المنشأة المقترحة أكبر من أي مستودع للتخزين في العالم. وتبلغ طاقة التخزين في مخزن كوشينج النفطي في الولايات المتحدة نحو 62 مليون برميل.

وهددت إيران مرارا بإغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره ما يزيد عن ثلث تجارة النفط المنقولة بحرا في العالم يوميا في ظل زيادة التوترات مع الغرب بسبب برنامجها النووي.

ودفعت تلك التهديدات بالفعل دولة الامارات العربية المتحدة لتشغيل خط أنابيب من حقول النفط في إمارة أبوظبي يمتد عبر الصحراء إلى ميناء الفجيرة على خليج عمان وتم افتتاحه في وقت سابق هذا العام بينما زادت السعودية قدراتها لتصدير النفط من موانئها على البحر لأحمر.

وتدرس عمان حاليا ما إذا كان هناك اهتمام كاف من جانب منتجين نفطيين وتجار لبناء مجمع للتخزين على ساحل بحر العرب جنوب شرق عمان.

وقال الجشمي ويشغل أيضا منصب وكيل وزارة النفط والغاز لرويترز إن عمان عينت مستشارا لإجراء دراسة تسويقية للمشروع وهناك اهتمام من أطراف إقليمية ودولية لكن الوقت لا يزال مبكرا لتسميتها أو وضع إطار زمني حتى يرفع مستشار المشروع تقريره.

وتشير تقديرات الولايات المتحدة إلى أن الصين تمضي قدما لزيادة طاقة الاحتياطي الاستراتيجي النفطي لديها بمثليها إلى 315 مليون برميل بحلول 2013 لكن ذلك سينتشر عبر 12 موقعا بنيت على مدى عقد تقريبا. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال - هاتف 0020225783292)