البورصة المصرية تصعد بقوة مدعومة بمعنويات إيجابية وتباين الخليج

Wed Oct 10, 2012 4:00pm GMT
 

من توم بيري وراشنا أوبال

القاهرة/دبي 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تعافى المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بقوة اليوم الأربعاء بعد جلستين من الخسائر مدعوما بمعنويات إيجابية بفعل جهود الحكومة لطمأنة المستثمرين بشأن خطط الرئيس محمد مرسي للنهوض بالاقتصاد.

لكن بورصات الخليج كانت ضعيفة وسط أحجام تداول منخفضة مع تفضيل المستثمرين الاستمرار في الإحجام عن المشاركة في السوق ترقبا للنتائج الفصلية وفي ظل مخاوف اقتصادية عالمية.

وفي مصر ارتفع المؤشر الرئيسي للأسهم 3.4 في المئة بعدما ساهمت تصريحات من وزراء في مؤتمر بالقاهرة في تهدئة القلق الذي أطلقه تعهد الرئيس محمد مرسي باسترداد مليار جنيه مصري (164 مليون دولار) من شركات تعمل في مصر.

وقال متعامل في القاهرة طلب عدم الكشف عن هويته "السوق قوي بوجه عام ويدعم ذلك التصريحات الحكومية التي بددت مخاوف المستثمرين من خطاب مرسي."

وزاد سهم المجموعة المالية-هيرميس 2.9 في المئة وكان السهم الأكثر تداولا في البورصة من حيث قيمة التداول.

وفي أنحاء أخرى أغلقت الأسواق في الخليج على تباين لكن المعنويات تأثرت سلبا بالمخاوف الاقتصادية العالمية.

وشهدت الأسواق المالية ضعفا في الإقبال على المخاطرة اليوم مما دفع أسواق الأسهم للهبوط وتدعم الدولار بعدما قال صندوق النقد الدولي إن تفاقم أزمة ديون منطقة اليورو أصبح يهدد الاقتصاد العالمي.

وتعرض سهم إعمار العقارية القيادي لضغوط بيع في بورصة دبي ليتراجع 0.3 في المئة مشكلا ضغطا على مؤشر البورصة وقال متعاملون إن حجم التداول بلغ نصف المتوسط اليومي فقط.   يتبع