الذهب يستقر بعد 4 جلسات من الهبوط

Thu Oct 11, 2012 6:53am GMT
 

سنغافورة 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - استقرت أسعار الذهب اليوم الخميس بعدما تراجعت أكثر من واحد بالمئة في اخر أربع جلسات إلا أن من المتوقع أن يحد صعود الدولار بفعل تشاؤم بشأن أزمة ديون منطقة اليورو من مكاسب المعدن الأصفر.

لكن الاهتمام طويل الأمد بالمعدن الذي يعد ملاذا آمنا مازال قائما كما يتضح من ارتفاع حيازات الذهب لدى صناديق المؤشرات المتداولة لمستوى قياسي قدره 75.03 مليون أوقية (أونصة) بحلول التاسع من أكتوبر تشرين الأول.

وقال تشين مين المحلل لدى جينروي فيوتشرز بالصين "الارتفاع المستمر لحيازات صناديق المؤشرات من الذهب تظهر أن المستثمرين مازالوا واثقين في الذهب على المدى البعيد ولو أن أزمة منطقة اليورو قد يكون لها تأثير إلى حد ما في المدى القريب."

وارتفع سعر الذهب في السوق الفورية 1.56 دولار إلى 1763.50 دولار للأوقية بحلول الساعة 0601 بتوقيت جرينتش بعدما هبط لأدنى مستوى في أسبوعين عند 1756.86 دولار الجلسة الماضية.

ولم يطرأ تغير يذكر على العقود الأمريكية للذهب عند 1765.30 دولار للأوقية.

لكن قوة الدولار من المتوقع أن تحد من مكاسب الذهب إذ تجعل السلع الأولية المقومة بالعملة الأمريكية أعلى سعرا للمشترين حائزي العملات الأخرى.

وسجل مؤشر الدولار أعلى مستوى في شهر بعدما خفضت ستاندرد اند بورز التصنيف الائتماني لاسبانيا وانتقد صندوق النقد الاتحاد الأوروبي لعدم بذل ما يكفي لمواجهة أزمة ديون منطقة اليورو التي دخلت الان عامها الثالث.

وانخفض البلاتين في السوق الفورية إلى أدنى مستوى في أسبوع ونصف عند 1655 دولارا للأوقية في حين هبط البلاديوم إلى أدنى مستوى في أسبوع عند 643.20 دولار.

وارتفعت الفضة ستة سنتات إلى 34.03 دولار للأوقية. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري - هاتف 0020225783292)