اليمن يستأنف تصدير الغاز المسال بعد تفجير خط أنابيب في سبتمبر

Thu Oct 11, 2012 7:10am GMT
 

دبي 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهرت بيانات ملاحية اليوم الخميس أن مرفأ الغاز الطبيعي المسال الوحيد في اليمن استأنف تصدير الغاز المسال هذا الأسبوع بعدما اضطر للاغلاق إثر تفجير خط الأنابيب الذي يزوده بالغاز في أواخر سبتمبر أيلول.

ووفقا لبيانات رصد السفن الخاصة برويترز فإن الناقلة الكورية ذا كيه. موجونجوا وصلت مرفأ الغاز المسال اليمني قرب بلحاف في اليمن أمس الأربعاء بعدما أبحرت الناقلة بروفاليز يوم الاثنين بعد انتهاء تحميلها من المنشأة الواقعة على خليج عدن.

ولم يتسن الاتصال بأحد مسؤولي الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال التي تديرها توتال الفرنسية للتعليق.

وتعرضت خطوط أنابيب النفط والغاز اليمنية للتخريب مرارا منذ أدت احتجاجات مناوئة للحكومة إلى فراغ في السلطة في 2011 استغلته جماعات مسلحة مما تسبب في نقص في الوقود وخفض ايرادات التصدير بالدولة الفقيرة.

وميناء بلحاف الذي تم افتتاحه في 2009 لديه الطاقة لامداد ما يصل إلى 6.7 مليون طن سنويا ويزود جي.دي.اف سويز وتوتال ومؤسسة الغاز الكورية بالغاز الطبيعي المسال وفق عقود محددة المدة. (إعداد محمود عبد الجواد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي - هاتف 0020225783292)