بورصة الكويت تتلقى دعما من نتائج الوطني وتترقب تطورات سياسية ونتائج

Thu Oct 11, 2012 1:34pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تترقب بورصة الكويت التطورات السياسية في البلاد خلال الأيام القليلة المقبلة في ظل تصعيد متبادل بين الحكومة والمعارضة كما تترقب أيضا نتائج الشركات المدرجة عن فترة الربع الثالث من العام الحالي بعد أن تلقت دعما قويا من نتائج البنك الوطني التي أعلنت اليوم.

وأغلق مؤشر كويت 15 اليوم الخميس عند مستوى 1000.03 نقطة هابطا بمقدار 5.07 نقطة تمثل 0.5 في المئة عن اغلاق الاسبوع الماضي.

كما أغلق المؤشر السعري الأوسع نطاقا اليوم عند مستوى 5968.89 نقطة متراجعا 26.39 نقطة توازي 0.44 في المئة عن اغلاق الاسبوع الماضي.

وأعلن بنك الكويت الوطني اليوم ارتفاع أرباحه 37 في المئة إلى 384.6 مليون دولار في الربع الثالث من 2012 مقابل 280.7 مليون دولار قبل عام.

جاءت هذه الأرباح بعد موجة من التشاؤم أشاعها هبوط أرباح الربع الثاني لهذا البنك الذي يعتبر أكبر المصارف الكويتية إلى 39.8 مليون دينار مقارنة مع 65.9 مليون دينار قبل عام وهي النتائج التي وصفت في حينها بأنها "دون التوقعات" وجاءت نتيجة لتجنيب مخصصات احترازية قدرها 96.4 مليون دولار.

وقال محمد المصيبيح مدير المجموعة المحاسبية في شركة الصالحية العقارية لرويترز إن هذه النتيجة ستمنح السوق "نظرة تفاؤلية وتعطي دفعة حلوة للمستثمرين.. غالبيتهم كانوا متشائمين بعد نتائج النصف الأول."

وأكد المصيبيح أن هذه الأرباح ستمنح سهم البنك الوطني دفعة قوية بعد سلسة الهبوط التي مني بها خلال الربع الثالث من العام الحالي وما تعرض له من ضغوط.

لكنه اعتبر أنه من الصعب أن نأخذ أرباح بنك الكويت الوطني باعتبارها مؤشرا للأرباح المتوقعة لباقي البنوك أو الشركات المدرجة.   يتبع