السودان يتوقع زيادة انتاجه من الذهب لما قيمته 3 مليارات دولار سنويا

Wed Sep 14, 2011 3:49pm GMT
 

(لاضافة انتاج السكر في الفقرة الاخيرة)

من ليلى بسام

بيروت 14 سبتمبر ايلول (رويترز)- قال مصطفى عثمان اسماعيل مستشار الرئيس السوداني اليوم الاربعاء ان بلاده تتوقع زيادة انتاجها من الذهب ليصل الى ما قيمته ثلاثة مليارات دولار سنويا وتحدث عن اكتشافات نفطية جديدة في الشمال بعد انفصال الجنوب.

وقال اسماعيل الذي يتولى ايضا منصب مقرر المجلس الاعلى للاستثمار الذي يرأسه الرئيس عمر البشير في مقابلة مع رويترز على هامش اعمال منتدى لتشجيع الاستثمار في السودان يعقد في بيروت "في مجال المعادن نحن فجأة اكتشفنا ان هناك كميات ضخمة عندنا من الذهب ...ولذلك نسعى الى فتح المجال للاستثمار في مجال التعدين وخاصة الذهب والحديد والنحاس والماجنيزيوم."

اضاف قوله "انتاجنا من الذهب كان حتى العام الماضي لا يزيد عن 70 مليون دولار نتوقع ان يرتفع هذا العام والعام القادم ليكون انتاجنا من الذهب سنويا ثلاثة مليارات دولار وهذه ستشكل نسبة اساسية من الصادر السوداني."

وتحدث المسؤول السوداني عن اكتشافات جديدة في شمال السودان في مجال البترول والغاز سيتم طرحها على المستثمرين تعويضا عن كمية انتاجه النفطي التي خسرها السودان بعد استقلال الجنوب في يوليو تموز اثر اتفاق سلام وقع في عام 2005 وانهى عقودا من الحرب الاهلية.

وكان السودان فقد 75 بالمئة من انتاجه النفطي البالغ 500 الف برميل يوميا بعد استقلال جنوب السودان. ونال انفصال الجنوب أيضا من سوق الصرف مع تهافت الافراد والشركات على شراء الدولار مما ضغط على الجنيه السوداني رغم تعهد البنك المركزي بتزويد البنوك بمزيد من الدولارات لتلبية الطلب المرتفع على العملة الصعبة.

وقال اسماعيل" قبل انفصال جنوب السودان كنا قد وصلنا الى اكثر من نصف مليون برميل يوميا بعد انفصال جنوب السودان ركزنا على الاكتشافات في الشمال ونتوقع العام القادم ان يصل انتاجنا من الشمال الى حوالي 150 الف برميل."

اضاف "هناك اكتشافات جديدة الان في شمال السودان بالنسبة للبترول والغاز سيتم طرحها للمستثمرين اللبنانيين...ونريد ان نرتفع بالاستثمارات اللبنانية في السودان الى اكثر من 2 مليار دولار."   يتبع