مراقب عربي يقول لحشود سورية ان هدف اللجنة ليس ازاحة الرئيس

Fri Dec 30, 2011 5:10pm GMT
 

بيروت 30 ديسمبر كانون الاول (رويترز)- قال احد اعضاء لجنة المراقبة العربية لحشود غاضبة تجمعوا في مدينة دوما بضاحية دمشق ان هدف اللجنة ليس ازاحة الرئيس السوري بشار الاسد عن منصبه ولكنهم "في مهمة انسانية".

واظهرت لقطات فيديو عرضت مباشرة على قناة الجزيرة اليوم الجمعة عضو اللجنة وهو يتحدث للحشود عبر مكبر للصوت في مسجد الجامع الكبير في دوما والذي غص بالمحتجين ضد حكم الرئيس الاسد.

وقال عضو اللجنة الذي لم يفصح عن اسمه "نحن هدفنا المراقبة ... الهدف مهمة انسانية لنقل المعاناة والمشاكل الموجودة لحلحة المشكلة... ليس هدفنا ان نزيل رئيسا أبدا أبدا هدفنا أن ترجع سوريا أمنا وأمانا وسلاما."

ووصل 60 عضوا من مراقبي جامعة الدول العربية الى سوريا على ان يصل العدد في نهاية المطاف الى 150 عضوا. وسوف تقيم البعثة ما اذا كان الرئيس الاسد قد أوفى بوعده بسحب القوات من المدن وأوقف العنف المستمر منذ تسعة اشهر والذي يهدد بالانزلاق الى حرب اهلية.

والمراقب كان ضمن عدد قليل من المراقبين الذين وصولوا الى مسجد مزدحم بالمحتجين. ويقول نشطاء انهم يجدون صعوبة في التواصل مع المراقبين لأنهم يتجولون برفقة أعضاء موالين للحكومة.

وفي مستهل حديثه طلب عضو اللجنة من الجميع عدم تصويره او تسجيل حديثه إلا أن قناة الجزيرة كانت تبثه مباشرة قبل ان ينقطع التيار الكهربائي عن الجامع الكبير في دوما وينقطع البث.

وفيما كان احد المتحدثين في المسجد يحاول اسكات الجمهور صاح رجل قائلا "ابني شهيد قتلوه" وهتفت الحشود "بالروح بالدم نفديك يا شهيد".

وقال المراقب "سمعت من عدد كبير منكم لكن الذي سمعته ان هناك دما يجري. وهذا شيء أكيد وان مهمتنا كمراقبين ليس ان نتكلم ولكن أجبرني الحدث أن أتكلم."

ل ب - ع ع (سيس)