مصر تقرر سحب سفيرها في اسرائيل عقب مقتل افراد امن على الحدود بينهما

Sat Aug 20, 2011 12:01pm GMT
 

(لزيادة عدد أفراد الأمن القتلى واضافة اجتماع الجامعة العربية)

من مروة عوض

القاهرة 20 أغسطس اب (رويترز) - سحبت مصر سفيرها لدى اسرائيل اليوم السبت قائلة إن قتل قوات إسرائيلية خمسة أفراد أمن مصريين عبر الحدود أثناء ملاحقتها لمهاجمين يعد خرقا لمعاهدة السلام التي وقعتها مصر مع إٍسرائيل عام 1979 .

ووقعت أعمال العنف في أعقاب هجمات داخل إٍسرائيل أسفرت عن مقتل ثمانية إسرائيليين وأثارت أسوأ أزمة في العلاقات الإسرائيلية المصرية منذ الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك في انتفاضة شعبية في فبراير شباط.

وقال مجلس الوزراء المصري في بيان على موقعه الرسمي على الانترنت "تحمل مصر إسرائيل المسؤولية السياسية والقانونية المترتبة على هذا الحادث الذي يعتبر خرقا لبنود اتفاقية السلام المصرية الاسرائيلية."

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن عدد القتلى المصريين في أعمال العنف التي وقعت يوم الخميس ارتفع إلى خمسة بعد أن لقي اثنان من أفراد الأمن السبعة المصابين حتفهما متأثرين بجروحهما.

وواصل بضع مئات من المصريين الاحتجاجات أمام مبنى السفارة الإسرائيلية في القاهرة التي بدأت الليلة الماضية حيث احرقوا علم إسرائيل وحطموا حواجز معدنية. وطالب المتظاهرون بطرد السفير الاسرائيلي في مصر.

وطلب مجلس الوزراء المصري من وزير الخارجية استدعاء السفير الاسرائيلي في القاهرة للاحتجاج وطلب اعتذار رسمي من قادة إسرائيل عن تصريحات مسؤولين إسرائيليين عن فقد مصر السيطرة على شبه جزيرة سيناء.

وقال مسؤول دفاعي إسرائيلي بارز اليوم السبت إن إسرائيل ترى أن معاهدة السلام وبينها وبين مصر "عنصر جوهري للبقاء" في الشرق الأوسط مضيفا أن إسرائيل لم تكن لديها أي نية للاضرار بأفراد الأمن المصري في الحادث الذي ما زال قيد التحقيق.   يتبع