تريشيه يحث بنوك أوروبا على دعم ميزانياتها

Tue Sep 20, 2011 12:52pm GMT
 

مدريد 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - نقل عن جون كلود تريشيه رئيس البنك المركزي الأوروبي اليوم الثلاثاء قوله إن البنوك الأوروبية تحتاج لدعم ميزانياتها وسط تنامي المخاوف من تجمد إقراض البنوك.

وكان توقف بنك الصين عن مبادلات العملات مع بعض البنوك الأوروبية فضلا عن عمليات البنك المركزي الأوروبي في السوق من أحدث الإشارات على أن المخاوف المتعلقة بالديون والاقتصاد تهدد بالوصول إلى القطاع المالي.

وقال تريشيه في حديث لصحيفة اكسبانسيون الاسبانية نشر اليوم إن الوضع في بنوك اسبانيا "تحسن بدرجة كبيرة لكن يتعين باستمرار توخي الحذر."

وقال تريشيه مؤكدا تصريحات يدلي بها باستمرار بشأن القطاع المصرفي "يتعين على القطاع المصرفي الأوروبي دعم ميزانياته وتحسين قدرته على التحمل."

وتابع "كل شهر يدعو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي جميع البنوك في أوروبا لبذل كل ما يتطلبه الأمر لتعزيز ميزانياتها والحفاظ على أرباحها وان تكون حريصة ومعتدلة فيما يتعلق بالمخصصات وأن تلجأ إلى مساندة عامة إذا تطلب الأمر."

وأعلنت البنوك المركزية على مستوى العالم الاسبوع الماضي انها ستعمل معا على تقديم قروض إضافية بالدولار الأمريكي للبنوك في خطوة تهدف إلى منع تجمد انشطة أسواق المال في أعقاب أزمة الديون السيادية الأوروبية.

وقال تريشيه إن الخطوة "فهمها المراقبون جيدا وتظهر التعاون الوثيق جدا القائم خاصة بين مجلس الاحتياطي الاتحادي والمركزي الأوروبي."

وأثارت كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي انتقادات عنيفة من جانب مسؤولي البنوك بدعوتها في الفترة الأخيرة لأوروبا بإعادة رسملة بنوكها.

وقال كريستيان نوير محافظ المركزي الفرنسي وعضو مجلس المركزي الأوروبي إن البنوك الفرنسية لا تواجه أي مشكلات سيولة أو ملاءة.

وتعرضت البنوك الأوروبية لضغوط ليس فقط بسبب أزمة منطقة اليورو لكن أيضا بسبب إجراءات تنظيمية مشددة ومتطلبات جديدة لرأس المال بموجب اتفاقية بال3 .

ل ص -ه ل (قتص)