مونتي يدرس اوضاع ايطاليا المالية قبل اجتماعات مع مسؤولين اوروبيين

Sun Nov 20, 2011 2:20pm GMT
 

روما 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأ رئيس الوزراء الايطالي الجديد ماريو مونتي مهام منصبه على الفور واستعرض احوال بلاده المالية قبل اجتماعات يعقدها خلال الايام المقبلة مع قادة اوروبيين لمناقشة ازمة الديون المتنامية في منطقة اليورو.

وحاز مونتي ثقة مجلسي البرلمان في وقت قياسي الاسبوع الماضي بعد ايام من فقد سلفه سيلفيو برلسكوني الاغلبية واستقالته وهو احدث رئيس وزراء يسقط ضحية الوضع الاقتصادي المتأزم في سائر انحاء اوروبا.

وستركز الحكومة الجديدة من الخبراء والتي تدعمها جميع الاحزاب الإيطالية تقريبا في البداية على تنفيذ اجراءات تقشف اقرها برلسكوني تهدف لتحقيق توازن في الميزانية في عام 2013 ووقف تنامي عبء الديون في البلاد.

وفيما يبدو من المؤكد ان الاقتصاد سيتباطأ سيلزم اتخاذ المزيد من الاجراءات وامضى مونتي الذي يشغل ايضا منصب وزير الاقتصاد الساعات الاولي في مكتبه يطلع على احدث البيانات .

ويتوجه بونتي إلى بروكسل يوم الثلاثاء لاجراء محادثات مع هرمان فان رومبي رئيس مجلس اوروبا وخوزية مانويل باروزو رئيس المفوضية الاوروبية.

ويوم الخميس يلتقي في ستراسبوج مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الالمانية انجيلا ميركل على مأدبة غداء.

ه ل - ع ع (قتص)