الجيش السوري يقتحم مدينة اللاذقية الساحلية وسماع دوي اطلاق نيران

Sat Aug 13, 2011 10:37am GMT
 

بيروت 13 أغسطس اب (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مركبات مدرعة سورية اقتحمت مدينة اللاذقية الساحلية اليوم السبت وسمع دوي اطلاق نيران بعد اندلاع احتجاجات ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وتابع المرصد السوري ومقره بريطانيا أن نحو 20 دبابة وحاملة جنود مدرعة انتشرت قرب حي الرملة في المدينة المطلة على البحر المتوسط والتي تظاهر بها عشرة آلاف شخص أمس الجمعة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إن دوي اطلاق نيران كان مسموعا من الساعة العاشرة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي وحتى الظهيرة (من 0730 إلى 0900 بتوقيت جرينتش) مضيفا أن عددا كبيرا من الناس يفر من المنطقة.

وتحدث عبد الرحمن أيضا عن جنود مدعومين بمسلحين يطلق عليهم الشبيحة داهموا قرى قرب بلدة القصير الشمالية القريبة من الحدود مع لبنان وقاموا باعتقالات.

وقال نشطاء إن قوات الأمن في القصير قتلت 11 شخصا يوم الخميس.

وتمنع السلطات السورية معظم أجهزة الاعلام المستقلة من العمل الأمر الذي يجعل من الصعب التحقق من الأحداث على الأرض.

ويقول نشطاء إن قوات الأمن السورية قتلت 1700 مدني على الأقل خلال الاحتجاجات المندلعة منذ خمسة شهور. وتقول السلطات إن 500 فرد بين جنود ورجال شرطة قتلوا على أيدي جماعات مسلحة تلقي السلطات باللوم عليها في العنف.

ع ش-ه ل (سيس)