اليمن يرفض تجديد عقد حقل المسيلة النفطي لنكسن الكندية

Wed Nov 23, 2011 11:10am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من حميرة باموك

دبي 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أكدت شركة نكسن خامس أكبر شركة كندية مستقلة للنفط اليوم الأربعاء خروجها من حقل المسيلة النفطي اليمني أكبر حقل في البلد العربي المضطرب بعد أن رفضت الحكومة تجديد ترخيص عملها.

وكان من المتوقع أن يؤدي احتياج اليمن العاجل للسيولة وأزمته السياسية بسبب احتجاجات في البلاد منذ شهور تطالب برحيل الرئيس على عبد الله صالح إلى عرقلة جهود نكسن لتجديد ترخيص عملها الذي ينتهي في 17 ديسمبر كانون الأول لمدة خمس سنوات أخرى.

وقال الشركة في بيان "تعلن شركة نكسون اليوم ان الحكومة اليمنية أبلغتها ان طلبها لمد عقد المشاركة في الانتاج في المنطقة 14 (في حقل المسيلة)لم يقبل."

وفي مطلع الاسبوع أوردت وكالة الأنباء اليمنية خبرا عن تأسيس شركة نفط حكومية جديدة باسم بترومسيلة لتحل محل نكسن في المنطقة 14 من الحقل.

وتضم المنطقة أكبر احتياطيات اليمن المؤكدة من النفط حتى نهاية 2010 وفقا لبيانات هيئة استكشاف النفط.

وكانت نكسن تنتج 35 الف برميل برميل يوميا من الحقل الذي يضخ اجمالا 70 الف برميل يوميا وتصدر غالبية الانتاج عبر ميناء الشحر على الساحل الجنوبي.

ويتوقع ان يبلغ نصيب نكسن في انتاج 2011 ما بين 24 الف و28 الف برميل يوميا وأضافت الشركة انه سينخفض بعد خصم الحقوق لما بين 14 ألف و16 الف برميل يوميا.

ل ص (قتص)