برنت يهبط إلى أقل من 101 دولار متأثرا بأزمة اليونان وتوقعات جولدمان

Tue Oct 4, 2011 8:48am GMT
 

سنغافورة 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تراجع سعر خام برنت إلى أقل من 101 دولار اليوم الثلاثاء متأثرا بتنامي المخاوف من احتمال تخلف اليونان عن سداد ديونها وامتداد التداعيات إلى القطاع المصرفي بأكمله وتعريض الاقتصاد العالمي للخطر.

وخفض بنك جولدمان ساكس توقعه لسعر خام برنت في 2012 إلى 120 دولارا للبرميل من 130 دولارا وتنبأ بانكماش الفارق بين برنت والخام الأمريكي إلى 16 دولارا و13 دولارا و6.50 دولار لصالح برنت في الأشهر الثلاثة ثم الستة ثم الاثني عشر المقبلة على التوالي.

وهبطت أسواق الأسهم واليورو والمعادن الأساسية هذا الأسبوع مع تنامي المخاوف من امتداد أزمة الديون اليونانية إلى دول أخرى والتسبب في ركود عالمي. وقد يتعرض برنت لمزيد من الضغوط إذ أن إنتاج النفط الليبي قد يستأنف بأسرع مما هو متوقع.

وقال توني نونان مدير المخاطر لدى ميتسوبيشي كورب في طوكيو "أعتقد أن الخوف يتنامى لدى مزيد من الناس.

"هناك قلق بشأن حدوث أزمة مالية مصغرة. إذا لم يتصرفوا بشكل مناسب فإن هذا سيؤدي إلى انهيار بعض البنوك في أوروبا وسيحدث انهيار متتابع" في إشارة إلى جهود القادة الأوروبيين لحل الأزمة المالية اليونانية.

وقال وزير الطاقة القطري محمد السادة للصحفيين في طوكيو إن قطر لا ترى حاجة لعقد اجتماع لمنظمة أوبك قبل الاجتماع المقرر في ديسمبر كانون الأول لكنها تراقب عن كثب تأثير تباطؤ النمو الاقتصادي وأزمة الديون الأوروبية على الطلب على النفط.

وتراجعت عقود مزيج برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني 46 سنتا إلى 101.25 دولار بحلول الساعة 0701 بتوقيت جرينتش بعدما سجلت أدنى مستوى في الجلسة عند نحو 100.50 دولار للبرميل وهو قريب للغاية من أدنى مستوى في ثمانية أسابيع.

وهبط الخام الأمريكي الخفيف 62 سنتا إلى 76.99 دولار للبرميل بعدما سجل أدنى مستوى في الجلسة عند 75.92 دولار.

ع ه - ه ل (قتص)