14 آب أغسطس 2011 / 13:46 / منذ 6 أعوام

تقرير.. حكومة ألمانيا لم تعد تستبعد اصدار سندات لمنطقة اليورو

من اريك كيرشباوم

برلين 14 أغسطس اب (رويترز) - أفادت صحيفة فيلت ام زونتاج المحافظة اليوم الأحد أن الحكومة الألمانية لم تعد تستبعد الاتفاق على إصدار سندات لمنطقة اليورو كملاذ أخير لإنقاذ العملة الموحدة.

ورغم تجديد وزير المالية فولفجانج شيوبله ووزير الاقتصاد فيليب روزلر معارضتهما لاصدار سندات لمنطقة اليورو وتوحيد الديون إلا أن فيلت ام زونتاج قالت إن الحكومة الألمانية تدرس الأمر ضمن إجراءات أخرى.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر حكومي قوله ”المحافظة على منطقة اليورو بكل أعضائها له أولوية قصوى مطلقة بالنسبة لنا“ وكان ذلك تحت عنوان للصحيفة يقول ”الحكومة لم تعد تستبعد اتحاد تحويلات أوروبيا وسندات مشتركة لمنطقة اليورو كملاذ أخير.“

وذكرت الصحيفة القريبة تقليديا من حزب المستشارة أنجيلا ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي في نقل غير مباشر عن المصدر أنه ”في حالة الطوارئ سيكون هناك استعداد لقبول استحداث ‪’اتحاد تحويلات‬‘ بل وسندات مشتركة لمنطقة اليورو في نهاية الأمر.“

وتابعت الصحيفة مواصلة النقل غير المباشر عن المصدر ”بدون تلك السندات قد يصبح من غير الممكن إنقاذ منطقة اليورو .. المسار الذي سلكناه حتى الآن بتقديم برامج إنقاذ بالمليارات للدول المتعثرة ماليا بدأ يبلغ مداه.“

وأحجم متحدث باسم الحكومة في برلين عن التعليق على التقرير الذي نشرته فيلت ام زونتاج لكنه أشار إلى مقابلة مع شيوبله نشرتها مجلة دير شبيجل اليوم.

وقال شيوبله إن ألمانيا مازالت تعارض أي تجميع لديون حكومات منطقة اليورو وإن طرح سندات مشتركة لمنطقة اليورو غير ممكن في ظل سياسات اقتصادية منفصلة لكل دولة على حدة.

وأضاف ”الوضع كما هو: لن يكون هناك تجميع للديون ولن يكون هناك دعم غير محدود .. توجد آليات دعم معينة نعمل على تطويرها أكثر .. بشروط صارمة.“

وذكر ”على الدول الأعضاء التي تحتاج إلى مساندتنا أن تخفض مستويات العجز لديها وتصلح اقتصاداتها .. عن طريق اجراءات شديدة الصرامة في بعض الأحيان.“

وقالت دير شبيجل إن شيوبله استبعد أيضا اصدار سندات لمنطقة اليورو إلا بعد إزالة عقبات معينة.

وصرح ”استبعد اصدار سندات لمنطقة اليورو مادامت الدول الأعضاء تباشر سياساتها المالية الخاصة بها ونحن نحتاج إلى أسعار فائدة مختلفة لكي يمكن إيجاد حوافز وعقوبات لفرض المتانة المالية.“

وأضاف شيوبله ”بدون هذه المتانة لا يوجد أساس لعملة مشتركة.“

ورفض وزير الاقتصاد روزلر أيضا اصدار سندات لمنطقة اليورو في مقابلة مع صحيفة هاندلسبلات قائلا ”أعتقد أن اصدار سندات لمنطقة اليورو هو النهج الخطأ في أوروبا ينبغي على كل دولة من دولها أن تكون مسؤولة عن نفسها.“

رغم هذا تتنامى الضغوط على زعماء منطقة اليورو لتبني نهج يكون جذريا بدرجة أكبر في مواجهة أزمة الديون قبيل اجتماع قد يكون حاسما للمستشارة الألمانية والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي هذا الأسبوع.

أ أ - ه ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below