وزير الاتصالات العراقي يتوقع قرارا بشأن رخصة محمول رابعة في نوفمبر

Wed Oct 26, 2011 8:15am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من سيرينا تشودري

اسطنبول 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الاتصالات العراقي محمد علاوي إنه يتوقع قرارا من الحكومة الشهر المقبل بشأن طلب للموافقة على إصدار رخصة رابعة في سوق الهاتف المحمول المزدهرة في البلاد.

وتمتلك زين العراق وهي وحدة لزين الكويتية وآسياسيل وهي شركة تابعة لاتصالات قطر (كيوتل) وكورك المملوكة جزئيا لفرانس تليكوم وأجيليتي الكويتية رخص المحمول الثلاثة الأولى في السوق التي تشهد طفرة منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 .

وقال علاوي في مقابلة مع رويترز في وقت متأخر أمس الثلاثاء قبل افتتاح مؤتمر للاتصالات في اسطنبول إنه قدم كل الأوراق لمجلس الوزراء ويتوقع الحصول على رد خلال شهر نوفمبر تشرين الثاني.

وقال علاوي إنه يتوقع إطلاق مزاد لبيع رخصة المحمول الرابعة في بداية 2012 . لكنه قال مرارا إن الأمر مرهون بسرعة رد الحكومة على المقترح.

وبينما دخلت الهواتف المحمولة المنطقة الكردية في شمال العراق في 1999 لم تكن هناك سوق للهاتف المحمول في بقية أنحاء البلاد في عهد صدام حسين.

ويوجد في العراق الآن نحو 23 مليون مشترك في خدمات الهاتف المحمول بحسب بيانات هيئة الإعلام والاتصالات. ويبلغ عدد سكان العراق نحو 30 مليون نسمة.

وفرض القانون العراقي على زين وآسياسيل وكورك إجراء طرح عام أولي في البورصة العراقية بحلول 31 أغسطس آب ضمن تراخيص التشغيل التي تبلغ مدتها 15 عاما والتي حصلت عليها في 2007 مقابل 1.25 مليار دولار.   يتبع