اكسون تخرج عن صمتها تجاه محادثات نفط كردستان

Mon Feb 27, 2012 1:11pm GMT
 

من بيج ماكي

لندن 27 فبراير شباط (رويترز) - كشفت اكسون موبيل النقاب عن خططها الخاصة بالتنقيب عن النفط في اقليم كردستان العراق في التقرير السنوي للشركة بعد اشهر من الصمت بشأن الاستثمارات النفطية التي تغضب بغداد.

وفي حين اثارت حكومة اقليم كردستان العراق في نوفمبر تشرين الثاني ضجة بشأن الاتفاق الخاص بست مناطق للتنقيب عن النفط احجمت اكسون-وهي أول شركة نفط كبرى تستثمر في شمال العراق- التعليق منذ ذلك الحين.

وقالت حكومة الاقليم انها وقعت عقد مشاركة في الانتاج مع اكسون في 18 اكتوبر تشرين الاول 2011.

وجاء في التقرير السنوي لاكسون الذي قدم في 24 فبراير شباط "انشطة التنقيب والانتاج في اقليم كردستان العراق تحكمها عقود مشاركة في الانتاج مع حكومة اقليم كردستان في 2011.

"فترة التنقيب خمس سنوات مع امكانية مدها عامين. فترة الانتاج 20 عاما مع الحق في مدها خمسة اعوام."

واغضبت انشطة الشركة الامريكية الكبرى في كردستان الحكومة المركزية التي اعلنت قبل فترة طويلة ان جميع الاتفاقات النفطية الموقعة مع حكومة كردستان العراق غير قانونية.

وهددت الحكومة المركزية في بادئ الامر بإلغاء عقد الخدمة الموقع مع اكسون للمرحلة الاولى من حقل غرب القرنة العملاق في جنوب العراق.

لكن بغداد ابلغت اكسون في نهاية يناير كانون الثاني ان بوسعها مواصلة العمل في غرب القرنة شريطة ان تجمد خططها مع كردستان.   يتبع