الأسهم الأوروبية مستقرة والبنوك ترتفع

Tue Feb 28, 2012 8:47am GMT
 

لندن 28 فبراير شباط (رويترز) - استقرت الأسهم الأوروبية اليوم الثلاثاء بفعل توقعات بأن تؤدي الجولة الثانية من عملية اعادة التمويل طويلة الأجل للبنك المركزي الأوروبي لتخفيف مزيد من الضغوط من على الميزانيات العمومية للبنوك.

وجاءت أسهم البنوك التي عانى كثير منها من خفض كبير لتعرضها لديون سيادية بمنطقة اليورو بين الأفضل أداء وزاد مؤشر البنوك الأوروبي 0.4 بالمئة.

إلا أن المكاسب محدودة بعدما خفضت ستاندرد اند بورز تصنيف اليونان طويل الأجل إلى "تخلف انتقائي عن السداد" بينما واجهت المستشارة الألمانية معارضة في ضخ مزيد من الأموال لمكافحة ازمة ديون المنطقة.

وقال كوين دي ليوس المحلل في كيه.بي.سي سيكيوريتيز "تترقب السوق نتيجة جيدة لعملية اعادة التمويل طويلة الاجل.. ستضخ بعض السيولة بالسوق ويعتقد كثير من المحللين أن ذلك سيدفع الأسهم لمزيد من الارتفاع."

وأضاف "لكن هذه ليست سوى علامة على أن البنوك مازالت لا يمكنها الحصول على قروض في أسواق ما بين البنوك ومن المرجح أن تكون هذه آخر عملية لفترة. لا اتوقع صعودا قويا.. مازال من الممكن أن تنخفض السوق خمسة إلى عشرة بالمئة."

وبحلول الساعة 0810 بتوقيت جرينتش ارتفع مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.1 بالمئة إلى 1074.77 نقطة لترتفع مكاسبه إلى 7.3 بالمئة منذ بداية العام.

وفي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني 0.1 بالمئة صباحا بينما زاد مؤشرا كاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني 0.3 لكل منهما.

م ح - ه ل (قتص)