المخاوف تساور نادال وفيدرر قبل خوضهما منافسات بطولة امريكا المفتوحة

Sat Aug 20, 2011 11:24am GMT
 

من سايمون ايفانز

ميسون (اوهايو) 20 أغسطس اب (رويترز) - سيخوض اللاعبان اللذان كانا يهيمنان على تنس الرجال ذات يوم وهما روجيه فيدرر ورفائيل نادال منافسات بطولة امريكا المفتوحة ولديهما شعور بالقلق يفوق ما يسببه لهما نوفاك ديوكوفيتش المصنف الاول على العالم الذي يمر بموسم في غاية الروعة.

وخرج فيدرر ونادال من دور الثمانية لبطولة سينسناتي للتنس للاساتذة امس الجمعة عقب هزيمتهما امام التشيكي توماس برديتش والامريكي ماردي فيش على الترتيب.

وبينما لا يمكن اعتبار اي من الهزيمتين بمثابة ضربة كبيرة للاعبين في ظل كون فيش من اللاعبين البارعين على الاراضي الصلبة وفوز برديتش مرتين على فيدرر العام الماضي فان هناك مظاهر للقلق بدت على اللاعبين الاسباني والسويسري نتيجة هاتين الهزيمتين.

ورفض نادال الذي خرج من الدور الثاني لبطولة مونتريال الاسبوع الماضي تقديم اي اعذار وقلل كالمعتاد من تأثير الاصابة ولكن وسواء كانت مشكلات قدمه لا تتجاوز مجرد بثور منتشرة او انها باتت مشكلة اكثر خطورة فان اللاعب الاسباني لم يظهر امتلاكه للدقة والسرعة وهي الامور التي كانت مطلوبة في مثل هذه المباريات.

ومما اضاف الى معاناة اللاعب الاسباني تلك الحروق الشديدة التي لحقت باصبعين من اصابع يده اليمنى نتيجة حادث في مطعم في وقت سابق من الاسبوع الماضي بعد ان امسك بطبق ساخن.

وربما يرجع سبب هزيمة نادال امام فيش الى تأثير الصراع القوي الذي خاضه يوم الخميس الماضي لمدة ثلاث ساعات وامتد لثلاث مجموعات امام مواطنه فرناندو فرداسكو اضافة الى مواصلته الالتزام بخوض منافسات الزوجي بالبطولة.

كما ان هزيمة الامس كشفت عن افتقاد نادال للنشاط الذي كان يشكل محور نجاحاته خلال الفترة الحالية وهو بحاجة للوصول الى هذا الشعور بالحيوية في الاسبوعين المقبلين اذا ما اراد الدفاع عن لقبه في فلاشينج ميدوز.

وقال نادال "في بعض الاحيان تلعب بشكل جيد واحيانا تلعب بشكل سيء. العب بشكل سيء نوعا ما الان لذا فانني اقبل الخسارة ويشكل العمل الجاد السبيل الوحيد لعودتي لافضل مستوى لي."   يتبع