لاعبو تشيلي المستبعدون يتهمون المدرب بالكذب بعد طردهم من المنتخب

Fri Nov 11, 2011 9:37am GMT
 

سانتياجو 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - واجه الارجنتيني كلاوديو بورجي مدرب تشيلي مشكلة جديدة أمس الخميس بعدما اتهمه اللاعبون الخمسة الذين طردهم من تشكيلة الفريق في تصفيات كأس العالم لكرة القدم بالكذب.

وقال بورجي يوم الاربعاء الماضي إن اللاعبين الخمسة عادوا في وقت متأخر وهم في حالة سكر بعد يوم راحة خلال استعدادات تشيلي لخوض مباراتي اورجواي وباراجواي في تصفيات امريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2014.

وستلعب تشيلي مع اوروجواي في وقت لاحق اليوم الجمعة ثم امام باراجواي يوم الثلاثاء القادم.

وقال الجناح جان بوسيجور وهو يقرأ بيانا من اللاعبين الخمسة ومن بينهم ارتورو فيدال وخورخي فالديفيا وكارلوس كارمونا وجونزالو خارا "عدنا في وقت متأخر بنحو 40 دقيقة وهو موقف صحيح ونعتذر عنه علنا."

وأضاف "لا ننكر تناول الكحول لاننا كنا في احتفال ديني (تعميد احد اطفال فالديفيا) عادي في بلادنا. لكن اصرار السيد بورجي على وصولنا في حالة لا يمكن تبريرها وغير ملائمة ليس صحيحا."

وعقد فالديفيا وكارمونا وبوسيجور وخارا مؤتمرا صحفيا لم يحضره فيدال الذي عاد الى ناديه يوفنتوس في ايطاليا.

وقال اللاعبون "نشعر بضيق بالغ لان السيد بورجي أكد على امور مثل هذه."

واضاف فالديفيا "لا يمكننا تقبل ملاحظات كلاوديو بورجي بعودتنا في حالة لا يمكن تبريرها. هذا عار تماما من الصحة. أشعر بألم بالغ بعد كذبة بورجي الكبرى أمس."

وسافر بورجي أمس الخميس الى مونتيفيديو مع فريق يضم خمسة لاعبين اخرين بدلا من المستبعدين لخوض لقاء اوروجواي وقال "لم يكونوا في حالة تسمح لهم بالدفاع عن انفسهم."   يتبع