هدفان متأخران يمنحان فولهام فوزا مثيرا على ارسنال (قدم)

Mon Jan 2, 2012 9:11pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات)

من مايك كوليت

لندن 2 يناير كانون الثاني (رويترز) - سجل فولهام هدفين في الدقائق الأخيرة ليفوز 2-1 على ارسنال ويمنعه من العودة الى المراكز الاربعة الأولى في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مباراة مثيرة باستاد كرافن كوتيدج اليوم الاثنين.

وتقدم ارسنال اولا في الدقيقة 21 بضربة رأس من لوران كوشيلني لكن بعد طرد يوهان جورو قبل 12 دقيقة على نهاية زمن اللقاء بسبب مخالفة ضد بوبي زامورا نجح فولهام في هز الشباك مرتين ليحقق فوزه الأول في اربع مباريات.

وأدرك ستيف سيدويل التعادل لفولهام بضربة رأس في الدقيقة 85 قبل أن يسدد زامورا بالقدم اليسرى في الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليمنح فريق المدرب مارتن يول النقاط الثلاث.

وقال يول مدرب فولهام الذي حقق انتصاره الأول في الدوري الانجليزي الممتاز على ارسنال في تسع محاولات لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "كان الأمر رائعا. أهنيء جميع اللاعبين لأن في الشوط الثاني كانوا في أفضل حالاتهم وادراك التعادل كان بمثابة دفعة قوية."

وأضاف "لعبنا بشكل جيد جدا في الشوط الثاني بعدما تفوقوا علينا في أول 25 دقيقة."

لكن فينجر غريم يول عندما كان المدرب الهولندي يقود توتنهام هوتسبير المنافس التقليدي لارسنال لم يكن سعيدا.

وزعم فينجر أنه كان من المفترض عدم طرد جورو وأن ارسنال كان له ركلة جزاء في الشوط الأول عندما تعرض جرفينيو لاعاقة داخل منطقة الجزاء.   يتبع