6 أيلول سبتمبر 2011 / 05:08 / بعد 6 أعوام

سعادة تركية بعد اطاحة بريطانيا ببولندا في بطولة اوروبا لكرة السلة

بانيفيس (ليتوانيا) 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - ودعت بريطانيا التي ستستضيف دورة الألعاب الاولمبية بطولة اوروبا لكرة السلة يوم الاثنين رغم الفوز 88-81 على بولندا وهو انتصار سمح لتركيا بالتأهل.

وتأهلت اسبانيا حاملة اللقب وليتوانيا صاحبة الضيافة من المجموعة الأولى وانضمت اليهما فرنسا وصربيا وصيفة بطل اوروبا عام 2009 والمانيا من المجموعة الثانية.

وصعدت مقدونيا مفاجأة البطولة واليونان بطلة اوروبا عام 2005 وفنلندا المغمورة من المجموعة الثالثة بجانب روسيا وسلوفينيا وجورجيا وهم أول ثلاثة فرق في المجموعة الرابعة.

وسيتكون الدور الثاني للبطولة من مجموعتين تضم كل منهما ستة فرق وستتأهل أول اربعة فرق من كل مجموعة الى دور الثمانية للبطولة التي تؤهل أيضا للاولمبياد.

وقدمت بريطانيا عدة عروض جيدة في ليتوانيا وأنهت مشاركتها في البطولة بالفوز على بولندا بعد أداء ممتاز.

وقال جويل فريلاند الذي تألق بتسجيله 27 نقطة واستحواذه على 11 كرة مرتدة ”نحن سعداء لأنفسنا بالفوز بهذه المباراة والعودة الى الديار بانتصارين وهو ما يعد نتيجة جيدة.“

وواجهت تركيا خطر الخروج المبكر بعد الخسارة امام بولندا يوم الاحد لكن الحظ وقف الى جانبها بشدة وساند مئات من مشجعيها الفريق البريطاني ضد بولندا في اللحظات الأخيرة من المباراة المثيرة.

وفي ظل علمه بأنه ضمن تأهل بغض النظر عن نتيجة مباراته ضد اسبانيا قدم الفريق التركي عرضا قويا ليفاجيء حامل اللقب ويهزمه 65-57 بعد ساعتين من نهاية مباراة بريطانيا وبولندا.

وقال امير بريلجيتش لاعب تركيا افضل مسجل في المباراة برصيد 18 نقطة ”كنا مستعدين للعودة الى بلادنا لكن احدا ساعدنا اليوم وهذا منحنا قوة دافعة للقتال.“

وأضاف زميله اندر ارسلان ”نملك القدرة على هزيمة أي فريق لكن (يوم الاحد) ارتكبنا خطأ كبيرا لأننا بدأنا في التفكير في مباراة اسبانيا قبل حتى أن نواجه بولندا.“

وتابع ”يجب أن نضمن عدم حدوث ذلك مجددا ونحفز أنفسنا على خوض كل مباراة على حدة.“

وتأهلت فرنسا بعد فوزها بصدارة المجموعة الثانية بخمسة انتصارات في خمس مباريات عقب فوزها 97-96 على صربيا بعد وقت إضافي في أكثر مباريات اليوم اثارة.

وتبادل الفريقان التقدم قبل أن يهدر لاعب صربيا دوسكو سافانوفيتش - الذي أكمل 28 عاما يوم الاثنين - فرصة سهلة بعد ان اخترقت تمريرة زميله ستيفان ماركوفيتش الدفاع الفرنسي.

وتصدر توني باركر افضل لاعبي البطولة الفريق الفرنسي بتسجيله 24 نقطة وأضاف نيكولا باروم 18 نقطة بينما كان ماركو كيسيلي افضل مسجل في صربيا وأحرز 25 نقطة.

وحققت روسيا أيضا علامة النجاح الكاملة في مبارياتها بالبطولة بانتصار مثير اخر 65-64 على سلوفينيا. وسجل فيتالي فريدزون لأول مرة خلال اللعب في الثانية الأخيرة من اللقاء ليتوج انتفاضة الروس.

واستمرت المسيرة الرائعة لمقدونيا وحققت انتصارها الرابع على التوالي عندما فازت 75-68 على البوسنة لتتأهل لأول مرة للدور الثاني كدولة مستقلة.

وعلى النقيض استمرت المسيرة الخالية من الانتصارات لكرواتيا - احدى دول يوغوسلافيا السابقة أيضا - ضد اليونان التي تعود الى 16 عاما عندما خسرت 74-69 لتودع البطولة من الدور التمهيدي للمرة الأولى منذ حصولها على الاستقلال في 1992.

وقال ماركو بوبوفيتش قائد كرواتيا ”قدمنا بطولة سيئة للغاية وباعتباري قائدا للفريق أعتذر الى كل المشجعين لأننا خذلناهم.“

وأضاف ”لا يوجد أعذار لأن القرعة كانت مناسبة جدا.. لم نكن جيدين بما يكفي وأتمنى أن يؤدي الجيل الجديد جيدا لأن كرواتيا تستحق أفضل من ذلك.“

وتأهلت فنلندا بفوزها 71-65 على الجبل الأسود وصعدت المانيا بعد تغلبها 81-80 على لاتفيا كما بلغت جورجيا الدور الثاني رغم الخسارة 79-69 امام بلغاريا.

أ م أ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below