عرض- الامارات تتطلع لجني ثمار فريق رائع في التصفيات الاولمبية (قدم)

Sat Jun 18, 2011 10:51am GMT
 

دبي 18 يونيو حزيران (رويترز) - ستتطلع الامارات أخيرا الى جني ثمار فريق واعد عندما تسعى لبلوغ دور المجموعات في التصفيات المؤهلة لمسابقة كرة القدم في دورة لندن الاولمبية 2012 حين تلعب في ضيافة كوريا الشمالية غدا الاحد في مواجهة بين بطلين سابقين لاسيا تحت 19 عاما.

وسلطت الأضواء على المنتخب الاماراتي عندما انتزع لقب كأس اسيا للشباب تحت 19 عاما في 2008 محرزا أول لقب قاري في تاريخ البلاد ورشحه خبراء لبلوغ الدورة الاولمبية لأول مرة.

وأثبت الفريق الاماراتي تفوقه بالصعود لدور الثمانية في كأس العالم تحت 20 عاما في 2009 وانضم عدد من لاعبيه من بينهم المهاجم البارز أحمد خليل الى المنتخب الأول.

وبدأت الامارات بقيادة المدرب مهدي علي مشوار التأهل لاولمبياد لندن 2012 بالفوز 10-1 على سريلانكا في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بالدور الأول للتصفيات لكنها ستخوض مواجهة محفوفة بالمخاطر في بيونج يانج.

وأحرزت كوريا الشمالية لقب كأس اسيا تحت 19 عاما في 2010 وتملك واحدا من الفرق الواعدة في القارة. وتقابل الفريقان في دور الثمانية لدورة الألعاب الاسيوية في جوانجتشو حيث فازت الامارات بركلات الترجيح ومضت الى المباراة النهائية قبل أن تخسر أمام اليابان.

واستعدت قطر جيدا لمواجهة الهند في لقاء الذهاب باستاد جاسم بن حمد في السد وسحقت ماليزيا 4-صفر في اخر مبارياتها الاعدادية للمباراة.

ورغم الفارق بين الفريقين إلا أن قطر التي تسعى لبلوغ الاولمبياد للمرة الثالثة ويقودها المدرب الفرنسي برنار سيموندي ستشعر بالقلق بعد ان حققت فوزا صعبا 2-1 على الهند في مباراتهما بالدور الأول لدورة الألعاب الاسيوية الأخيرة.

وستسلط الأضواء على المواجهة بين العراق وايران في اربيل حيث يتطلع العراقيون الى تكرار المسيرة الرائعة التي شهدت تأهلهم للدور قبل النهائي في دورة اثينا 2004 على عكس التوقعات.

ويسعى العراق للتأهل للاولمبياد للمرة الخامسة بينما بلغت ايران دور الثمانية في دورة مونتريال 1976 وتسعى أيضا لبلوغ الاولمبياد لخامس مرة لكنها أخفقت في التأهل منذ عام 1980 في موسكو عندما انتزعت بطاقة التأهل غير انها لم تشارك في المسابقة.   يتبع